هند صبري


انضمت الفنانة هند صبري في عام 2010 لقائمة المشاهير الذين يدعمون عمل برنامج الأغذية العالمي في مختلف أنحاء العالم، فقامت بزيارة إلى سورية والتقت بعدد من اللاجئين العراقيين الذين يساعدهم البرنامج. كما زارت بعض من مشروعات التغذية المدرسية في مصر.

نبذة عن الفنانة هند صبري

تم اختيار نجمة السينما العربية هند صبرى سفيرة لبرنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع فى يناير/كانون الثانى 2010 لدعمه فى معركته للقضاء على الجوع فى البلدان النامية فى جميع أنحاء العالم، وخاصة فى منطقة الشرق الأوسط.

بداية مشوارها الفني

كان الظهور الأول للممثلة هند صبري في عام 1994 عندما كان عمرها لا يتجاوز الأربعة عشر سنة في فيلم "صمت القصور"، وهو فيلم من انتاج فرنسي- تونسي مشترك. وتناول هذا الفيلم المعروف للمخرجة مفيدة تلاتلي قضية المرأة المحاصرة في عالم يحكمه الرجال. وعُرض الفيلم في مهرجان القاهرة الدولي، ومهرجان كان السينمائي الدولي، كما حصلت هند صبري من خلاله على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان فالنسيا السينمائي الدولي بإيطاليا (1995)، ومهرجان M-Net السينمائي بجنوب أفريقيا (1995)، ومهرجان قرطاج السينمائي بتونس (1994).

وكانت فرصتها الحقيقية نحو النجومية عندما التقت بالمخرجة الشهيرة المصرية إيناس الدغيدي التي عرضت عليها آنذاك دورًا في فيلمها التالي. وقبلت الممثلة الموهوبة دورًا في فيلم "مذكرات مراهقة" للمخرجة إيناس الدغيدي في عام 2001. ومنذ ذلك الحين، أصبحت هند صبرى معروفة كممثلة موهوبة في جميع أنحاء العالم العربي.

إلا أن أحلام هذه النجمة كانت أكبر مما حققته بالفعل حتى ذلك الحين، فكان استكمال دراساتها في كلية الحقوق والحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه يومًا ما أحد أهدافها العديدة.

وفي عام 2006، شاركت هند صبري في فيلم "عمارة يعقوبيان" الذي خُصصت له – وفقًا للتقارير – أعلى ميزانية في تاريخ السينما المصرية. وحصد الفيلم جائزة لأحسن مخرج سينمائي روائي جديد، وذلك في مهرجان تريبيكا السينمائي بنيويورك عام 2006. 

وهذا الفيلم المصري مأخوذ عن رواية تحمل نفس العنوان من تأليف الكاتب علاء الأسواني. ويعد هذا الكتاب الذي صدر باللغة العربية في عام 2002 وباللغة الإنجليزية في عام 2004 أكثر الكتب مبيعاً في مصر وفي جميع أنحاء العالم العربي.

اقرأ المزيد: