المصريون يشاركون في المسيرة العالمية للقضاء على الجوع مع برنامج الأغذية العالمي والفنانة هند صبري بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

تاريخ النشر: 06 يونيو 2010

شاركت الفنانة هند صبري في المسيرة التي أقيمت بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بهدف رفع الوعى بقضايا الجوع.

حقوق النشر: WFP/Abeer Etefa

شارك حوالي 1000 شخص في مسيرة نظمها برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالتعاون مع شركائه بهدف رفع الوعي وجمع التبرعات من أجل أطفال المدارس في بعض من أفقر البلدان حول العالم.

(القاهرة، مصر) – شارك حوالي 1000 شخص في مسيرة نظمها برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالتعاون مع شركائه الأساسيين تي إن تي (TNT) ويونيلفر (Unilever) ودي إس إم (DSM ) بهدف رفع الوعي وجمع التبرعات من أجل أطفال المدارس في بعض من أفقر البلدان حول العالم. 

وتهدف المسيرة الرمزية إلى زيادة الوعي وحشد التبرعات لمشروعات التغذية المدرسية التي ينفذها برنامج الأغذية العالمي والتي ترفع من مستويات التغذية السليمة لدى أطفال المدارس وتشجعهم على الإنتظام في الدراسة. 

وانطلقت المسيرة التي تعد جزءاً من المبادرة العالمية التي يقوم بها البرنامج للقضاء على الجوع في مبنى الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالقطامية تحت رعاية السيدة الفاضلة سوزان مبارك.

وقد شارك في المسيرة المقامة للعام الثامن على التوالي سفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع الفنانة هند صبري بالإضافة إلى بعض المسئولين الحكوميين وقطاع كبير من شركاء التنمية في مصر يشمل الجهات المانحة والسفارات، وممثلي المجتمع المدني وغيرهم. 

التغذية المدرسية في 11 محافظة

وقالت الفنانة هند صبري :"أشعر بالفخر للمشاركة في تلك المسيرة للمرة الأولى بصفتي سفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع. فعلى مدار اليوم، شارك الآلاف حول العالم في تلك المسيرة لرفع الوعي بشأن الجوع وأسبابه، وكذلك أهمية وسهولة وقلة تكلفة توفير وجبة مغذية للطفل خلال اليوم الدراسي الطويل."  

وفي مصر، ينتفع حوالي 400000 طفل وعائلاتهم من مشاريع برنامج الأغذية العالمي للتغذية المدرسية في 11 محافظة تشمل بني سويف والمنيا وسوهاج وقنا وأسيوط. 

ويحصل هؤلاء الأطفال على وجبة خفيفة في منتصف النهار مكونة من بسكويت التمر المغذي وأيضاً يحق للعائلات التي ينتظم أطفالها في الدراسة بنسبة حضور لا تقل عن 85% الحصول على 10 كجم من الأرز شهريا. كما أن هناك مشاريع تغذية مدرسية أخرى لمناهضة عمالة الأطفال وينتفع منها البنات والأولاد على حد سواء. 

تعليم أفضل

وقال جيان بياترو بوردينيو، ممثل ومدير المكتب القطري في مصر: "تعد المسيرة فرصة عظيمة لمساعدة الأطفال المحتاجين المتطلعين لتعليم أفضل في بعض من المحافظات الأكثر فقراً في مصر، كما أنها توضح التضامن بين المصريين وجميع العاملين في مجال التنمية من أجل خدمة ذلك الهدف السامي."

وعلى الصعيد العالمي، انضم عشرات الآلاف إلى برنامج الأغذية العالمي وشركائه الأساسيين تي إن تي (TNT) ويونيلفر (Unilever) ودي إس إم (DSM ) وشاركوا في مسيرات مشابهة في معظم أنحاء العالم. وفي العام الماضي، شارك أكثر من 360000 شخص في المسيرة في حوالي 210 موقع حول العالم مما ساعد على توفير التمويل اللازم لتقديم وجبات مدرسية لأكثر من 20000 طفل لمدة عام واحد. 

مسيرة حول العالم 

وانطلقت فعاليات "المسيرة حول العالم" خلال 24 ساعة في 24 توقيت مختلف بدءاً من أستراليا وانتهاءً بجزيرة ساموا. وقد سار الآلاف في مختلف الشوارع في بلدان كثيرة مثل الفلبين وملاوي والبرتغال وهولندا. كما انطلقت المسيرة في العراق للمرة الأولي. 

وتلى المسيرة برنامج ترفيهي كان من بين فقراته عرض لفرقة "مسار إجباري." كما حشدت المسيرة الكثير من الشركات والمؤسسات الراعية من بينهم شركة كنور وبيبسيكو وفودافون وميدل إيست كورير وشركة مارس وشركة مصر للتجارة وشركة بيسكو مصر، بالإضافة إلى شركة مصر للطيران الناقل الرسمي للمسيرة والجمعية المصرية لشباب رجال الأعمال والغرفة الألمانية المصرية للصناعة والتجارة والجمعية المصرية لرجال الأعمال وإذاعة نايل إف إم 104.2 . 

ويتكلف برنامج الأغذية العالمي ما يعادل جنيهاً مصرياً فقط لتقديم وجبة مغذية لطفل بالمدرسة، ولذلك تعد أنشطة التغذية المدرسية بمثابة الحافز لأولياء الأمور حتى يُبقوا على أطفالهم في المدرسة، كما تساعد في تحسين صحة الطفل من أجل مستقبل أفضل.

إذا لم تستطع المشاركة في المسيرة فعلياً، يمكنك المشاركة عبر الإنترنت wfp.org/walktheworld من خلال تقديم التبرعات والصور والفيديو.