عملية توزيع طارئة للمواد الغذائية على المتضررين من الجفاف فى سوريا بفضل تبرع المفوضية الأوروبية

تاريخ النشر: 09 يونيو 2010

حق النشر: WFP/photo library

بدأ برنامج الأغذية العالمي توزيع مساعدات غذائية طارئة إلى ما يقرب من 200 ألف شخص من المتضررين من موسم الجفاف الذى يعصف بمحافظات الحسكة، والرقة، ودير الزور والتى تقع فى الأنحاء الشمالية الشرقية فى سوريا.

دمشق- بدأ برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة توزيع مساعدات غذائية طارئة إلى ما يقرب من 200 ألف شخص من المتضررين من موسم الجفاف الذى يعصف بمحافظات الحسكة، والرقة، ودير الزور والتى تقع فى الأنحاء الشمالية الشرقية فى سوريا. 

ويتم توزيع أكثر من 2900 طن من المساعدات الغذائية في إطار الجولة الثانية من توزيع المساعدات التى تقدم بتمويل من منحة تقدر بمليوني يورو مقدمة من قبل لجنة المساعدات الإنسانية التابعة للمفوضية الأوروبية. 

دعم المتضررين جراء الجفاف

وصرح مهند هادي ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري:" يعرب برنامج الأغذية العالمي عن امتنانه للمفوضية الأوروبية على دعمها المستمر للسوريين المتضررين من جراء الجفاف." ثم أضاف: "بفضل هذه التبرع، اشترى برنامج الأغذية العالمي ما يكفي من الغذاء لدعم عشرات الآلاف من العائلات الأشد تضررا من الجفاف."

نقص في التمويل

وإلى الآن، لم يتلقى البرنامج سوى نصف المبلغ المقدر بنحو 22 مليون دولار أمريكي الذي يحتاجه لتوفير الغذاء لحوالى 300 ألف شخص من المتضررين من الجفاف والمستهدفين بتقديم المساعدات لهم. ويعني انخفاض مستوى التبرع الذي يتيح للبرنامج تقديم المساعدة إلى 190 ألف شخص فقط، ترك 110 ألف آخرين دون أى مساعدة. 

وأوضح هادي قائلا: "لقد كان قرارا صعبا أن يتم تخفيض عدد المستفيدين، ولا سيما خلال موسم الجفاف -حينما يبلغ مدى توافر الأغذية داخل الأسر أدنى مستوى له". ثم أضاف: "هناك حاجة ماسة إلى مزيد من التبرعات لمواصلة تقديم المساعدات الطارئة لأكثر الفئات تضررا حتى يتحسن الوضع". 

وتعد عملية برنامج الأغذية العالمي جزءا من خطة الأمم المتحدة وسوريا لمكافحة الجفاف التى بدأت العام الماضي للتخفيف من آثار مواسم الجفاف المتتالية، وتغطية الاحتياجات الغذائية لأشد أفراد المجتمع تضررا حتى موسم الحصاد القادم. ويمد برنامج الأغذية العالمي الأسر بحصة من المواد الغذائية تفى إحتياجاتهم لمدة شهرين وتتضمن كميات من الأرز، والبرغل، والزيت، والطحين، والحمص والملح.