برنامج الأغذية العالمي والحكومة التونسية يعقدان ندوة وطنية حول التغذية المدرسية

تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2014
"إن الجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة التونسية سوف تضمن أن برنامج التغذية المدرسية في البلاد يتماشى مع المعايير وأفضل الممارسات الدولية. وهذا"، تقول ماريا لوكيانوفا، ممثلة برنامج الأغذية العالمي في تونس. (صورة أرشيفية من مشروع التغذية المدرسية)
الحمام - أطلق برنامج الأغذية العالمي ووزارة التربية والتعليم التونسية اليوم حواراً وطنياً لمناقشة الاستراتيجية الوطنية للتغذية المدرسية في تونس بحضور وزير التربية والتعليم، فتحي جراي، وسفير الاتحاد الروسي في تونس، الكسندر شين، وسفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع، الممثلة التونسية هند صبري. 

أطلق برنامج الأغذية العالمي هذا العام مشروعاً لتقديم الدعم الفني للحكومة التونسية في إدارة وتنفيذ برنامجها الوطني للتغذية المدرسية، والذي يخدم 310.000 طفل في 2.500 مدرسة ابتدائية في البلاد. توفر الوجبة المدرسية اليومية الطعام المغذي للأطفال وتقدم حافزاً للآباء لإرسال أطفالهم إلى المدرسة والمحافظة على حضورهم إلى المدرسة بانتظام. 
يقوم الاتحاد الروسي بتمويل المشروع لمدة 13 شهراً، ويساهم بمبلغ 1.5 مليون دولار أمريكي. ويعمل برنامج الأغذية العالمي مع المنظمة غير الحكومية الروسية "معهد الخدمات الاجتماعية والتصنيع الغذائي" لتقديم المشورة المتعلقة بالسياسات والدعم الفني إلى الحكومة لوضع برنامج تغذية مدرسية مستدام، مع ربطه بالإنتاج الزراعي المحلي وتصنيعه. 

"إن الجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة التونسية سوف تضمن أن برنامج التغذية المدرسية في البلاد يتماشى مع المعايير وأفضل الممارسات الدولية. وهذا يعني أن الطلاب سيحصلون على وجبات مغذية منتجة محلياً، وضمان مستقبل واعد للطلاب وتونس ككل "، تقول ماريا لوكيانوفا، ممثلة برنامج الأغذية العالمي في تونس. 

وسيعقب الندوة زيارة يقوم بها الوفد التونسي إلى الاتحاد الروسي لتبادل أفضل الممارسات في مجال التغذية المدرسية. وسوف يرأس الوفد وزير التربية والتعليم فتحي جراي، وعدد من كبار ممثلي الوزارات التونسية في التعليم، والزراعة، والشؤون الاجتماعية والشؤون الخارجية برفقة موظفي البرنامج في الفترة من 23 إلى 27 سبتمبر المقبل. 

وتهدف الزيارة إلى الاطلاع على أفضل الممارسات للاتحاد الروسي في مجال الأمن الغذائي واكتساب المعرفة المتعمقة في تنفيذ برنامج التغذية المدرسية المستدام والفعال المرتبط بالسياسات الوطنية للحماية الاجتماعية. وسيلتقي الوفد التونسي مع ممثلين عن الحكومة الروسية وسيناقش الفرص المحتملة للتعاون بين البلدين في مجالات التنمية المختلفة.