بيان صادر عن برنامج الأغذية العالمي بشأن حالة شحنة البرنامج الغذائية في اليمن

تاريخ النشر: 01 مايو 2017
وصلت في شهر إبريل/نسيان الماضي سفينة محملة بـ 32 ألف طن متري من حبوب القمح – وهو ما يكفي لنحو 2.5 مليون شخص لمدة شهر - إلى ميناء عدن كجزء من عملية الطوارئ التي يقوم بها برنامج الأغذية العالمي في البلاد والتي تقدم المساعدات الغذائية الطارئة لملايين الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها.

ووفقا للإجراءات المتبعة ببرنامج الأغذية العالمي وطبقاً للمعايير الدولية، تقوم سلطات رسمية ومستقلة بفحص جميع الشحنات التابعة للبرنامج قبل عملية التحميل والتفريغ والطحن والتعبئة والتغليف والتوزيع.
 
وتم تفريغ شحنة حبوب القمح كلها، التي كانت موجهة إلى ميناء عدن، تحت إشراف جميع السلطات المحلية ذات الصلة. وقد تم عزل جزء صغير (42 طن متري) من هذه الشحنة الذي كان من الواضح أنه تعرض للتلف من مياه البحر، ومن المقرر التخلص منه في عدن وفقاً لإجراءات البرنامج المعتادة في مثل هذه الحالات.
 
ووفقاً للإجراءات المتبعة، تخضع حالياً بقية الشحنة إلى فحص مخبري رسمي للتأكد من جودتها قبل عملية الطحن والتعبئة والتغليف والتوزيع.