برنامج الأغذية العالمي يعين النجم المصري محمود ياسين سفيرا لمكافحة الجوع

تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2004
أعلن برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم أن الفنان المصري الشهير محمود ياسين وافق على العمل مع البرنامج "سفيرا لمكافحة الجوع" وذلك للمساعدة في نشر الوعي بقضايا الجوع...

دبي- 25 سبتمبر 2004- أعلن برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم أن الفنان المصري الشهير محمود ياسين وافق على العمل مع البرنامج "سفيرا لمكافحة الجوع" وذلك للمساعدة في نشر الوعي بقضايا الجوع في عالم يعانى فيه أكثر من 800 مليون شخص من انعدام القدرة على الوفاء باحتياجاتهم الغذائية الأساسية.

محمود ياسين مع جيمس موريس، المدير التنفيذي للبرنامج بعد تنصيبه سفيرا للنوايا الحسنةوأعرب المدير التنفيذي للبرنامج جيمس موريس والذي يقوم حاليا بجولة في الخليج عن "امتنان البرنامج لهذه المبادرة الطيبة من جانب نجم شهير قرر أن يمنحنا بعضا من وقته لدعم جهودنا في أنحاء العالم لمكافحة انتشار الجوع. إنها لمهمة حيوية للغاية لان ألف شخص يموتون تحت تأثير الأمراض الناجمة عن الجوع في أنحاء العالم. وهذا عدد من الوفيات يفوق عدد من يلقون حتفهم بسبب أمراض الايدز والملاريا والسل مجتمعة."

وينضم ياسين بهذه الخطوة إلى مجموعة من المشاهير من أنحاء العالم يعاونون البرنامج من اجل تحقيق أهدافه. وتضم المجموعة الممثل الشهير شون كونري ، ومغنية جزر الرأس الأخضر الحاصلة على جائزة جرامي سيزاريا ايفورا، و بطل العالم في سباقات العدو لمسافات طويلة (الماراثون) بول تيرجات.

ويلعب برنامج الأغذية العالمي، أكبر منظمة إنسانية في العالم، دورا مهما في محاربة الجوع و الفقر حول العالم حيث أن عدد الجائعين يقدر بحوالي 840 مليون إنسان، منهم 300 مليون طفل غير قادرين عل الحصول على وجبات غذائية الضرورية.

على الفنان الحقيقي أن يشعر بمرارة المعاناة البشرية أكثر من الآخرينمحمود ياسينوفى في عام 2003، قام برنامج الأغذية العالمي الذي يعتمد كليا على التبرعات الطوعية بجمع 2600 مليون دولار أمريكي و مساعدة 104 مليون إنسان جائع في 81 دولة وكان أكثر من 50% من المستفيدين -أي حوالي 57 مليون شخص - يعيشون في دول ذات أغلبية إسلامية.

وقال ياسين انه "يوجد في العالم ما يكفي من الغذاء لوضع حد لهذه المأساة." وأضاف إن "القضاء على الجوع ليس فقط واجبا علينا جميعا ولكنه أيضا وسيلة لفتح الباب أمام ملايين الأطفال والنساء والرجال من اجل تفجير كل طاقاتهم الإبداعية وهو أمر ستستفيد منه الإنسانية بأجمعها."

ومنذ الستينات لعب ياسين ادوار البطولة في أكثر من 150 فيلما سينمائيا، ونحو 25 مسرحية والمئات من الأعمال التلفزيونية والإذاعية وصار بطلا في نظر أجيال متعاقبة في العالم العربي.

ويعتقد ياسين انه "على الفنان الحقيقي أن يشعر بمرارة المعاناة البشرية أكثر من الآخرين." ويتمنى أن يساعد برنامج الأغذية العالمي "لكي يقدم مزيدا من العون للمحتاجين" قائلا "أريد أن يعيش أحفادي و كل الأطفال في عالم أفضل".

وقد ظهر ياسين بالفعل في إعلان تلفزيوني مجاني بثته محطات التلفزيون العربية بصورة واسعة عن جهود برنامج الأغذية العالمي للقضاء على الجوع. و في إطار دوره كسفير لمكافحة الجوع وافق ياسين على أن يقوم بجولات في العالم العربي من اجل الدفاع عن حقوق الفقراء العاجزين عن تلبية احتياجاتهم الغذائية في أنحاء العالم وليدعو لتقديم مزيد من الدعم لعمليات برنامج الأغذية العالمي.