برنامج الأغذية العالمي يعين الفنانة التونسية هند صبري سفيرةً لمكافحة الجوع

تاريخ النشر: 12 يناير 2010

 

 المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان الفنانة هند صبري سفيرة لبرنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع

(حق النشر: WFP/Asmaa Waguih)

 

عين برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم النجمة السينمائية التونسية هند صبري "سفيرة لمكافحة الجوع". وستدعم الممثلة الشابة البرنامج في جهوده لمكافحة الجوع في البلدان النامية بجميع أنحاء العالم ولا سيما بمنطقة الشرق الأوسط.

القاهرة –عين برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم النجمة السينمائية التونسية هند صبري "سفيرة لمكافحة الجوع". وستدعم الممثلة الشابة البرنامج في جهوده لمكافحة الجوع في البلدان النامية بجميع أنحاء العالم ولا سيما بمنطقة الشرق الأوسط.

وقالت الفنانة هند صبرى: "إنه لمن دواعي سروري أن أكون جزءاً من جهود برنامج الأغذية العالمي لمساعدة الجوعى في العالم وسأعمل على استخدام شهرتي لنبين أنه مساهمات الأفراد مهما كانت صغيرة يمكنها أن تخفف وطأة الفقر والجوع من خلال تقديم الغذاء للأطفال الجوعى."

ففي العام الماضي، أدت الآثار المضاعفة للأزمة الاقتصادية التي أعقبت أزمة ارتفاع أسعار المواد الغذائية في عام 2008 إلى ارتفاع عدد الجوعى في العالم إلى مستويات غير مسبوقة حيث أصبح في العالم أكثر من مليار شخص يعانون يومياً من الجوع، ويرتبط ثلث عدد وفيات الأطفال دون سن الخامسة في العالم النامي بنقص الغذاء.

وأضافت هند صبرى: "إن توفير التغذية المناسبة والسليمة للأطفال الصغار هي وسيلة بسيطة وفعالة لإنقاذ الأجيال القادمة ولبناء مستقبل أفضل للملايين من الناس."

وتتضمن خطة العمل الأولية للممثلة الشابة زيارة لعمليات برنامج الأغذية العالمي في اليمن حيث يساعد البرنامج أكثر من175,000 شخص تضرروا من النزاع الدائر في شمالي البلاد.

كما تعتزم أيضاً زيارة مشروعات التغذية المدرسية في مصر والأراضي الفلسطينية المحتلة بالإضافة إلى مشروعات أخرى حول العالم. ويقدم برنامج الأغذية العالمي حالياً وجبات مدرسية لحوالي 22 مليوناً من أطفال المدارس في نحو 70 بلداً، نصفهم تقريباً من الفتيات.

وساعدت مشروعات التغذية المدرسية التي ينفذها برنامج الأغذية العالمي في كينيا في تحويل حياة عداء الماراثون الكينى بول تيرجات عندما بدأ البرنامج في عام 1977 توزيع وجبات مجانية في مدرسته الابتدائية الكائنة في منطقة تعاني من الجفاف في كينيا. وأصبح تيرجات الآن سفيراً لبرنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع.

وتنضم الممثلة الشابة إلى مجهودات مشاهير العالم الآخرين الذين يستخدمون شهرتهم لمساعدة البرنامج في رفع مستوى الوعي العام بالجهود العالمية المبذولة لمكافحة الجوع، وتضم مجموعة مشاهير العالم الممثلة العالمية درو باريمور، ولاعب كرة القدم البرازيلي كاكا، والممثل المصري القدير محمود ياسين.

وقال الدالي بلقاسمي، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط، ووسط آسيا وشرق أوروبا: "لقد أدركنا قدرة المشاهير على كسب القلوب والعقول، ونحن نثق بأن الفنانة هند صبري ستجذب انتباه العالم العربي إلى معاناة الجوعى والفقراء في العالم".

ومن المقرر أن تقوم الفنانة هند صبري والفنان محمود ياسين بتصوير عدد من الإعلانات الإنسانية الأسبوع المقبل.

وتطوعت النجمة السينمائية للعمل مع برنامج الأغذية العالمي منذ فبراير/شباط 2009 حيث سافرت إلى سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة وزارت المنتفعين من عمليات البرنامج لترى بنفسها مدى تأثير توزيع المواد الغذائية على حياة الفئات الأشد ضعفاً.

وقامت شركة جارنييه برعاية الحفل الذي أقامه برنامج الأغذية العالمي في القاهرة للإعلان عن منح الفنانة هند صبرى هذا اللقب، وتمثل هند صبري الشركة في منطقة الشرق الأوسط.

يمكن مشاهدة لقطات الفيديو الخاصة بزيارة الفنانة هند صبري لمدينة نابلس في الأراضي الفلسطينية المحتلة من القسم المخصص للفيديو.