الصين تساهم بخمسة ملايين دولار أمريكي لدعم برنامج الأغذية العالمي في مكافحة المجاعة في اليمن

تاريخ النشر: 17 يوليو 2017
تم توزيع هذه المساهمة الصينية هذا الأسبوع في نقطة لتوزيع المساعدات تابعة للبرنامج في مديرية الضحي بمحافظة الحديدة. وقد وزع البرنامج في المحافظة حبوب القمح على الأسر الأكثر حرماناً التي تعاني من أسوأ معدلات سوء التغذية في البلاد. صورة: برنامج الأغذية العالمي/فارس خويلد
الحديدة، اليمن – 17 يوليو/تموز 2017-رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأم المتحدة اليوم بمساهمة بلغت 5 ملايين دولار أمريكي من حكومة الصين لتوفير مساعدات غذائية ضرورية لأكثر من 930 ألف شخص لمدة شهر ممن يعانون الجوع في اليمن. 

هناك أكثر من 17 مليون شخص في اليمن، أو ثلثي عدد السكان، لا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم التالية. ويتضمن هذا نحو 6.8 مليون شخص يعتمدون كلياً على المساعدات الخارجية لتغطية احتياجاتهم الغذائية الأساسية. 

ومع مواجهة اليمن واحدة من أسوأ أزمات الجوع في العالم، لم يتم تمويل جهود برنامج الأغذية العالمي في الوقت الحالي لتجنب حدوث مجاعة في البلاد إلا بنسبة 37 في المائة فقط حتى نهاية عام 2017.  ويحتاج البرنامج إلى تمويل عاجل لتفادي غرق المزيد من الأشخاص في مستنقع الجوع، وخاصة خلال الوقت الذي يشكل فيه انتشار مرض الكوليرا عبئاً إضافياً على الاستجابة الإنسانية. 

وقال تيان كي، سفير الصين لدى اليمن: "تتعاطف الصين بشدة مع أخواتنا وإخواننا الذين يعانون أزمة إنسانية في اليمن، وتؤكد المعونة الإنسانية الصينية على عمق العلاقات الوثيقة بين اليمن والصين." 
وأضاف: "كما تؤكد الصين على دعمها لحل سياسي للأزمة وتأمل في أن يستعيد اليمن السلام والاستقرار عن قريب. وتود الصين أن تتعاون جنباً إلى جنب مع اليمن للدفع قدماً بمبادرة "الحزام والطريق" كي تستفيد منها شعوب المنطقة."

وقد تم توزيع هذه المساهمة الصينية هذا الأسبوع في نقطة لتوزيع المساعدات تابعة للبرنامج في مديرية الضحي بمحافظة الحديدة. وقد وزع البرنامج في المحافظة حبوب القمح على الأسر الأكثر حرماناً التي تعاني من أسوأ معدلات سوء التغذية في البلاد. 

وقال ستيفن أندرسون، ممثل برنامج الأغذية العالمي ومديره القطري في اليمن: "نحن ممتنون للغاية للدعم الذي تلقيناه من الصين في الوقت المناسب، فنحن نكافح من أجل تقديم المساعدات الضرورية للأسر في اليمن التي تعتمد علينا وعلى قدرتنا للاستمرار في تغطية أهم احتياجاتها الغذائية الأساسية."

وعلى مدار الثلاثة أشهر الماضية، قام البرنامج بتوفير المساعدات الغذائية إلى حوالي أربعة ملايين شخص كل شهر في اليمن. وفي شهر يونيو/حزيران، قدم البرنامج المساعدات الغذائية إلى نحو 5.4 مليون شخص، إلا أنه بسبب نقص التمويل، حصل 3.3 مليون شخص منهم في الشهر الماضي على حصص غذائية أصغر من المعتاد، تكفي لتغطية 60 في المائة فقط من احتياجاتهم الشهرية. أما بقية المستفيدين البالغ عددهم 2.1 مليون شخص فقد حصلوا على المساعدات الكاملة في شهر يونيو/حزيران. 

ويهدف برنامج الأغذية العالمي وشركاؤه خلال العام المقبل إلى توفير المساعدات الغذائية والدعم التغذوي إلى أكثر من تسعة ملايين شخص في اليمن. ولتنفيذ هذه الخطط وتوفير الحصص الغذائية الكاملة، يحتاج البرنامج الأغذية العالمي إلى 323 مليون دولار أمريكي من شهر يوليو/تموز حتى ديسمبر/كانون الأول 2017، لتوفير المساعدات الحيوية لملايين من الناس في مختلف أنحاء اليمن.

 

لتحميل صور عالية الجودة:
https://www.yousendit.com/download/dDZFTkZqVEhiR0kwTWRVag

 

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال: 
ريم ندا، برنامج الأغذية العالمي، صنعاء،
جوال: +967739555099
بريد إلكتروني: reem.nada@wfp.org
 
عبير عطيفة، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة،
جوال: +20106 663 4352
بريد إلكتروني: abeer.etefa@wfp.org
 
محمد مجاهد، برنامج الأغذية العالمي، عمان،
جوال: +962 791295749
بريد إلكتروني: mohamed.megahed@wfp.org