من المتوقع يوم الخميس: تصويت مهم لمجلس الأمن للأمم المتحدة على قرار يربط بين النزاع والجوع

تاريخ النشر: 24 مايو 2018
"قرار الصراع والجوع"، كما يطلق عليه بشكل غير رسمي، من شأنه أن يعطي قضايا الأمن الغذائي اهتماما أكبر في مداولات مجلس الأمن.
نيويورك -24 مايو/أيار 2018- من المتوقع أن يتخذ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، باعتباره هيئة الأمم المتحدة المسؤولة عن الحفاظ على السلام والأمن الدوليين، قراراً يوم الخميس يقر للمرة الأولى بأن الجوع يمثل عقبة أساسية أمام الأمن العالمي.

 

 

ويشيد برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بهذا القرار الذي لم يتم اعتماده بعد، والذي من شأنه أن يعطي زخماً كبيراً للجهود الرامية إلى القضاء على الجوع في العالم الذي يرتبط بشكل متزايد بالصراعات.
إن "قرار الصراع والجوع"، كما يطلق عليه بشكل غير رسمي، من شأنه أن يعطي قضايا الأمن الغذائي اهتماما أكبر في مداولات مجلس الأمن، وهو ما يعزز الجهود المبذولة للقضاء على الجوع كهدف من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة بحلول عام 2030.
ومن المتوقع أن يتم التصويت على القرار في نيويورك في الساعة العاشرة من صباح يوم الخميس 24 مايو/أيار برعاية كوت ديفوار والكويت وهولندا والسويد.
ويمكن إجراء مقابلات مع موظفي البرنامج في مناطق النزاع مثل سوريا وجنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية واليمن بشأن كيف تزيد النزاعات من الجوع وتعيق الجهود الإنسانية الرامية إلى القضاء عليه. 
هناك مقاطع فيديو وصور عالية الجودة من مناطق الصراعات متاحة عند الطلب.