فرنسا تدعم برنامج الأغذية العالمي لتقديم المساعدات النقدية للنازحين العراقيين

تاريخ النشر: 17 يوليو 2017
سوف يستخدم البرنامج هذه المساهمة لدعم أكثر من 200,000 نازح من خلال برنامج "سكوب" وهو عبارة عن برنامج إلكتروني تم إعداده لأغراض المساعدات الإنسانية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي. صورة: برنامج الأغذية العالمي/محمد البهبهاني
بغداد- 17 يوليو/ تموز 2017 ـ رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم بمساهمة قدرها 3.2 مليون يورو (3.5 دولار أمريكي) من الحكومة الفرنسية لمشروع المساعدات النقدية الذي يدعم الأسر المتضررة من النزاع في العراق.

وقال برونو أوبير، سفير فرنسا لدى العراق: "تأتي هذه المساهمة الفرنسية الجديدة استجابةً للحاجة الملحة للمساعدات الغذائية للأسر العراقية التي نزحت مؤخراً بسبب النزاع المستمر." وأضاف: "تحرص حكومة فرنسا دوماً على دعم المحتاجين الذين يعيشون في ظروف قاسية."

وسوف يستخدم برنامج الأغذية العالمي هذه المساهمة لدعم أكثر من 200,000 نازح من خلال برنامج "سكوب" وهو عبارة عن برنامج إلكتروني تم إعداده لأغراض المساعدات الإنسانية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي.  وسيحصل كل فرد من أفراد الأسرة على حوالي 15 يورو شهرياً (17 دولاراً أمريكياً) لشراء الطعام الذي يختارونه واللوازم الأساسية الأخرى من المتاجر المحلية.

وقالت سالي هايدوك، ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق: " ستساعد هذه المساهمة السخية من فرنسا على توفير الغذاء لآلاف الأسر العراقية التي انقلبت حياتها رأساً على عقب بسبب الصراع العنيف." وأضافت: "تساهم المساعدات النقدية في تمكين المحتاجين وتحفز النشاط الاقتصادي. ويهدف البرنامج، حيثما أمكن، إلى دعم الأشخاص المحتاجين وكذلك تعزيز الاقتصاد العراقي."

ومنذ عام 2014، تقوم فرنسا بدعم برنامج الأغذية العالمي في العراق وبلغت قيمة تبرعاتها 12 مليون يورو (ما يقرب من 13.7 دولار أمريكي) مما ساهم في زيادة حجم المساعدات الغذائية المقدمة للعراقيين الأكثر احتياجاً.