اليابان تعلن عن تقديم دعم جديد لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن

تاريخ النشر: 12 مارس 2018
برنامج الأغذية العالمي يهدف إلى مساعدة نحو 7.5 مليون شخص في مختلف أنحاء اليمن في كل شهر. صورة: برنامج الأغذية العالمي/ريم ندا
صنعاء- 12 مارس/آذار 2018-رحب برنامج الأغذية العالمي اليوم بمساهمة قدرها 16 مليون دولار أمريكي مقدمة من الحكومة اليابانية من شأنها أن توفر دعماً كبيراً لعمليات البرنامج التي تهدف إلى تفادي المجاعة في اليمن.

وقال ستيفن أندرسون، المدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن: "يعرب برنامج الأغذية العالمي عن امتنانه الشديد لحكومة اليابان وشعبها على الدعم السخي الذي يُمكِّن البرنامج وشركاءه من تقديم المساعدات المنقذة للحياة للشعب اليمني. وتأتي هذه المساعدات النقدية في الوقت الذي يصل فيه الجوع إلى مستويات غير مسبوقة وغير مقبولة في مختلف أنحاء اليمن جراء ثلاث سنوات من الصراع الدائر." 

وأضاف: "توفر المساهمة اليابانية لبرنامج الأغذية العالمي، إلى جانب الدعم المقدم من الجهات المانحة الأخرى، الفرصة لضمان عدم تدهور الوضع الإنساني، بينما يمنح ملايين اليمنيين بارقة أمل في السلام والحصول على مستقبل أفضل."

في اليمن، لا يعرف ما يقرب من 18 مليون شخص – أكثر من 60 بالمائة من إجمالي عدد السكان – من أين سيحصلون على وجبتهم التالية. ومع الأسف، ارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع المزمن، وذلك بزيادة تقدر بمليون شخص في الفترة من مارس/آذار 2017 إلى يناير/كانون الثاني 2018 وحدها. والأفظع من ذلك هو أن عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع الشديد والذين يعتمدون بالكامل على المساعدات الغذائية الخارجية قد ارتفع بزيادة قدرها 1.6 مليون شخص أثناء الفترة ذاتها، ليبلغ 8.4 مليون شخص في يناير/كانون الثاني 2018.

وبينما يلوح بالأفق شبح المجاعة، فمن المتوقع أن تؤدي أعمال العنف واضطراب الأمن الأخيرة في صنعاء والحديدة وغيرها إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع الشديد في اليمن.

وقد اجتاحت البلاد مؤخراً موجة من النزوح، حيث أوردت التقارير أن 84000 شخص أجبروا على مغادرة منازلهم بسبب القتال المتصاعد خلال الفترة الأخيرة من عام 2017. ويتابع برنامج الأغذية العالمي عن كثب الوضع الراهن، كما يستجيب من خلال تقديم المساعدات لآلاف النازحين في محافظة الحديدة.

وعلقت السفارة اليابانية في اليمن قائلة: "نحن قلقون للغاية إزاء الوضع الإنساني في اليمن. ولا تزال اليابان دولةً وشعبًا عازمة على مواصلة بذل الجهود للتخفيف من معاناة الشعب اليمني، وتمثل قضية الأمن الغذائي إحدى الدعائم الرئيسية التي نركز عليها."

وفي إطار استجابة برنامج الأغذية العالمي لمن هم في حاجة ماسة للمساعدة، يقدم البرنامج قسائم يمكن استبدالها بالمواد الغذائية للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الحضرية، بينما يتم توزيع المواد الغذائية على المقيمين في المناطق الريفية.

ويهدف برنامج الأغذية العالمي إلى مساعدة نحو 7.5 مليون شخص على مستوى اليمن بصفة شهرية. وسوف يواصل البرنامج تعديل وزيادة عملياته من أجل الاستجابة للاحتياجات الغذائية الملحة في اليمن، ويحتاج البرنامج 353 مليون دولار أمريكي ليواصل تقديم دعمه المنقذ للحياة حتى شهر يونيو/حزيران 2018.