مركز الملك سلمان للإغاثة يدعم برنامج الأغذية العالمي لتوفير المساعدات الغذائية الضرورية إلى اليمن وبنجلاديش

تاريخ النشر: 10 مايو 2018
تم التوقيع على الاتفاقيتين خلال مراسم التوقيع التي عقدت في الرياض بحضور الدكتور عبد الله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والسيد عبد الله الوردات، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي لدى دول مجلس التعاون الخليجي.
حقوق النشر/ برنامج الأغذية العالمي
الرياض- 10 مايو/ آيار 2018 – رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمساهمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية بمبلغ 18.6 مليون دولار أمريكي سيستخدمها البرنامج لتوفير المساعدات الغذائية العاجلة إلى اليمن ولدعم لاجئي الروهينجا والمجتمعات المضيفة في منطقة كوكس بازار في بنجلاديش.

وقال عبد الله الوردات، مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي: "يعرب برنامج الأغذية العالمي عن امتنانه للمساهمة المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة التي تأتي في الوقت المناسب لدعم استجابة البرنامج للأزمتين، كما يثمن شراكتنا المستمرة مع المركز." وأضاف: "لقد عملنا مع المركز منذ إنشائه ونتطلع لاستمرار شراكتنا للوصول إلى الفئات الأشد احتياجاً."

ومن القيمة الإجمالية للمساهمة، سوف يستخدم البرنامج 17.6 مليون دولار أمريكي لتوفير المساعدات الغذائية إلى ما يقرب من 500 ألف شخص في اليمن لمدة ثلاثة أشهر عن طريق توفير الحصص الغذائية أو القسائم. ويواجه اليمن حالياً واحدة من أسوأ أزمات الجوع في العالم حيث لا يعلم نحو 18 مليون شخص من أين سيحصلون على وجبتهم التالية.

والمبلغ المتبقي، الذي يعادل مليون دولار، سيمكن برنامج الأغذية العالمي من تقديم المساعدات الغذائية إلى حوالي 28 ألف محتاج من لاجئي الروهينجا لمدة ثلاثة أشهر. ويعيش عدد يتجاوز 880 ألف لاجئ روهينجي في المخيمات في منطقة كوكس بازاروهي واحدة من أفقر المناطق في بنجلاديشوالتي لا تزال تحتاج للمساعدة العاجلة.

وقال الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية: "نعبر عن ارتياحانا للشراكة الدائمة مع البرنامج وتأتي هذه الاتفاقية لتنفيذ مشروع الاستجابة الإنسانية للأمن الغذائي لمهجري الروهينجا القاطنين في مخيمات كوكس بازار في بنجلاديش. أما الاتفاقية الثانية فهي جزء من التعاون المشترك بين المركز والبرنامج لتنفيذ مشروع الاستجابة الفورية والمتكاملة والمستدامة لتفادي حدوث المجاعة في اليمن."

وقد تم التوقيع على الاتفاقيتين خلال مراسم التوقيع التي عقدت في الرياض بحضور الدكتور عبد الله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والسيد عبد الله الوردات، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي لدى دول مجلس التعاون الخليجي.

وجدير بالذكر أن مركز الملك سلمان هو مؤسسة سعودية تضطلع بتنسيق جهود الإغاثة الدولية للمملكة. ومنذ بدء عمل المركز في عام 2015، قدم المركز بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي إلى برنامج الأغذية العالمي لصالح مشروعات المساعدات الغذائية في أكثر من 20 بلداً.

وأضاف الربيعة: "يسعى الجانبان لتعزيز الشراكة في مجال العمل الإنساني لمكافحة الجوع وفي تقديم المساعدات الغذائية في حالات الطوارئ وكذلك تحسين الأوضاع الغذائية للمحتاجين والمنكوبين في العالم."