الولايات المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي يدعمان غير الآمنين غذائياً في السودان وجنوب السودان

تاريخ النشر: 20 مارس 2017
في 2017، يخطط برنامج الأغذية العالمي لمساعدة أكثر من 4 ملايين شخص من المحتاجين في السودان وذلك من خلال عدد من الأنشطة التي تشمل المساعدة الغذائية الطارئة والتحويل القائم على النقد والدعم التغذوي ونشاطات بناء القدرة على الصمود لمساعدة المجتمعات على الاعتماد على نفسها.
حقوق النشر/ برنامج الأغذية العالمي
بورتسودان- 19 مارس/ آذار 2017  رحبت اليوم وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية من خلال برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالشحنة الثانية من الشحنتين الأخيرتين المحملة بمساعدات غذائية مطلوبة على وجه السرعة للسودان وجنوب السودان.

رست السفن، ماريتايم فيث وليبرتي جريس في بورتسودان وأفرغتا أكثر من 47,880 طن متري من الذرة البيضاء، ما يزيد عن 20,000 طن متري منها سيتم نقلها عبر السودان لجنوب السودان. 

وفي شهري مارس وأبريل، سيستقبل برنامج الأغذية العالمي سفناً إضافية تحمل 47,500 طن متري من الذرة البيضاء، وأكثر من 5,000 طن متري من العدس وحوالي 1,700 طن متري من الزيت النباتي. المواد الغذائية التي على متن هذه السفن، والتي تبرعت بها أيضاً الولايات المتحدة، ستوفر الغذاء للاجئي جنوب السودان والنازحين داخل السودان.

وقال ستيفين كوتسيس، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة: "تأتي هذه المساعدات الغذائية في وقت حرج حيث أدى النزاع المستمر إلى حالة من الجوع تعرض حياة الكثيرين للخطر في السودان ومجاعة في جنوب السودان. ويعرب كل من الولايات المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي عن سعادتهما بالعمل مع حكومة السودان لضمان نقل آمن ومضمون لمعظم هذه المساعدة المقدمة لجنوب السودان. ونأمل أن نستطيع التغلب على العقبات التي تعيق إيصال المساعدات التي تشتد الحاجة إليها في الوقت المناسب ونحث كل الأطراف على السماح بتوصيل الغذاء والمساعدات الإنسانية الأخرى إلى من هم في أشد الحاجة إليها."

الولايات المتحدة هي شريك لبرنامج الأغذية العالمي منذ أمد بعيد وهي أكبر جهة مانحة للبرنامج بالسودان حيث ساهمت بحوالي مليار دولار أمريكي لدعم عمليات البرنامج في السودان منذ 2012. هذه المساهمات النقدية والعينية التي تشمل الذرة المزروعة بالولايات المتحدة والعدس والزيت النباتي التي تبرع بها الشعب الامريكي، قد مكنت برنامج الأغذية العالمي من تقديم مساعدات غذائية ضرورية في الوقت المناسب للشعوب التي تعاني انعدام الأمن الغذائي الشديد في السودان.

وقال ماثيو هولينغورث، ممثل برنامج الأغذية العالمي بالسودان: "يعرب برنامج الأغذية العالمي عن امتنانه للولايات المتحدة وللشعب الأمريكي لدعمهم المستمر لعملياتنا." وأضاف: "التوقيت التي وصلت فيه هاتان السفينتان مناسب تماماً، نظراً للوضع الصعب في كل من السودان وجنوب السودان. وهذا أيضاً دليل على سخاء حكومة الولايات المتحدة وشعبها فهم على استعداد دوماً لمد يد العون لأولئك المحتاجين للمساعدة."

وفي 2017، يخطط برنامج الأغذية العالمي لمساعدة أكثر من 4 ملايين شخص من المحتاجين في السودان نازحين أو لاجئين وشعوب متأثرة بالتغير المناخي ومجتمعات مضيفة وذلك من خلال عدد من الأنشطة التي تشمل المساعدة الغذائية الطارئة والتحويل القائم على النقد والدعم التغذوي ونشاطات بناء القدرة على الصمود لمساعدة المجتمعات على الاعتماد على نفسها.

عن وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية: وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية هي الوكالة الأمريكية الرائدة التي تعمل على إنهاء الفقر المدقع في العالم وتمكن المجتمعات الديمقراطية الصامدة من تحقيق امكاناتها. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: http://www.usaid.gov

عن برنامج الاغذية العالمي: هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع. يقوم البرنامج بتقديم المساعدات الغذائية في حالات الطوارئ ويعمل مع المجتمعات لتحسين التغذية وبناء قدرتها على الصمود. في كل عام، يساعد البرنامج حوالي 80 مليون شخص في نحو 80 بلداً.