المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي يزور لبنان وسوريا

تاريخ النشر: 30 إبريل 2017
في كل شهر، يقدم برنامج الأغذية العالمي المساعدات إلى ما يقرب من 700 ألف شخص من اللاجئين السوريين الأشد احتياجاً في لبنان من خلال نظام القسائم الغذائية الإلكترونية المبتكر (البطاقات الإلكترونية).
تصوير: عمر أفندي/ برنامج الأغذية العالمي
بيروت 30 أبريل/ نيسان 2017- يعتزم دافيد بيزلى، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي القيام بزيارة رسمية إلى لبنان وسوريا. وهذه هي الزيارة الأولى للمدير التنفيذي المعين حديثاً إلى عمليات البرنامج منذ توليه مهام منصبه في وقت سابق من هذا الشهر.

وسيكون بيزلي في لبنان وسوريا في الفترة من 30 أبريل/نيسان إلى 3 مايو/أيار ليلتقي بعض السوريين المتضررين من الأزمة الجارية، ويشهد بنفسه آثار الأزمة الإنسانية العميقة هناك. ومن المقرر أن يلتقي بيزلي خلال هذه الزيارة عدداً من كبار المسئولين الحكوميين والشركاء لمناقشة المسائل المتعلقة بالعمليات الإنسانية في البلدين، كما يعتزم زيارة مواقع يقدم فيها البرنامج مساعداته الغذائية والنقدية، بالإضافة إلى لقاء موظفي البرنامج.

 

ومنذ بداية الصراع، كان برنامج الأغذية العالمي دوماً على خطوط المواجهة الأمامية داخل سوريا، وفي لبنان، وفي مختلف أنحاء المنطقة لتقديم المساعدات الغذائية المنقذة للحياة لملايين الأشخاص الذين يواجهون الفقر والجوع.

 

وفي مارس/آذار، قدم البرنامج الغذاء لأكثر من أربعة ملايين شخص داخل سوريا. وفي كل شهر، يقدم البرنامج المساعدات إلى ما يقرب من 700 ألف شخص من اللاجئين السوريين الأشد احتياجاً في لبنان من خلال نظام القسائم الغذائية الإلكترونية المبتكر (البطاقات الإلكترونية). ويمكن استخدام تلك البطاقات لشراء المواد الغذائية في أي من المحلات التجارية المتعاقَد معها وعددها 480 متجراً في مختلف أنحاء البلاد.