برنامج الأغذية العالمي يزيد حجم عمليات توزيع مساعداته الغذائية على النازحين الفارين من العنف في ميانمار

تاريخ النشر: 14 سبتمبر 2017
منذ 27 أغسطس/آب، تمكن برنامج الأغذية العالمي من تقديم البسكويت الغني بالطاقة لما يزيد على 68800 شخص بمجرد وصولهم بحثاً عن المأوى في مستوطنات عالية الكثافة السكانية في مدينة كوكس بازار. صورة: برنامج الأغذية العالمي/سايكات موجمدر
دكا – 12 سبتمبر/أيلول 2017-يسارع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بالاستجابة للاحتياجات الغذائية العاجلة لعشرات الآلاف من الجوعى الذين يتوافدون على مدينة كوكس بازار في بنجلاديش هرباً من أحداث أعمال العنف والاضطرابات في ولاية راخين في ميانمار (بورما سابقاً).

وقد عبر الحدود إلى بنجلاديش عدد يقدر بنحو 313 ألف شخص.

ومنذ 27 أغسطس/آب، تمكن برنامج الأغذية العالمي من تقديم البسكويت الغني بالطاقة لما يزيد على 68800 شخص بمجرد وصولهم بحثاً عن المأوى في مستوطنات عالية الكثافة السكانية في مدينة كوكس بازار. وقد تلقى ما يزيد على الألف امرأة البسكويت الغني بالطاقة في أماكن مخصصة للسيدات بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA.

وقد تلقى حوالي 77600 شخص وجبات ساخنة من الكشري؛ وهو طبق مكون من الأرز والعدس، من خلال المطابخ المجتمعية التي تديرها منظمة العمل ضد الجوع ، حيث يوفر لها برنامج الأغذية العالمي الأرز. وتواصل هذه المطابخ تقديم الوجبات لعدد يقارب 5300 شخص يومياً.  

ويهتم برنامج الأغذية العالمي، على وجه الخصوص، بصحة السيدات والأطفال الذين يصلون في حالة من الجوع وسوء التغذية. وقد تلقت حوالي ثلاثة آلاف امرأة حامل، وأمهات حديثات الولادة، وأطفال دون سن الخامسة، عصيدة خاصة ذات محتوى غذائي عالي مكونة من القمح ودقيق الصويا.

وفي يوم 9 سبتمبر/أيلول، بدأ برنامج الأغذية العالمي توزيع 25 كيلو جراماً من الأرز على الأسر التي تتوافد حديثاً على المخيمات المسجلة والمستوطنات المؤقتة. وقد تلقى حتى الآن ما يزيد على 11800 أسرة، أو ما يقارب 60 ألف شخص، حصتهم من الأرز.

ويخطط البرنامج للاستمرار في تقديم البسكويت الغني الطاقة للأسر بمجرد وصولها، ويتبع ذلك توفير 50 كيلو جرامًا من الأرز شهرياً لمدة أربعة أشهر.

ويحتاج برنامج الأغذية العالمي إلى مبلغ لا يقل عن 14.8 مليون دولار أمريكي لزيادة معدلات المساعدات المقدمة للنازحين بحثًا عن المأوى في المخيمات لمدة أربعة أشهر قادمة. وقد تتزايد الاحتياجات المالية حيث أن أعداد الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدات في ازدياد. وتشمل الأرقام الحالية للخطة ما يلي:

  • 10.3 مليون دولار أمريكي لتوفير البسكويت الغني بالطاقة والأرز للأشخاص الذين يصلون حديثًا (بناءً على إجمالي عدد الحالات المقدر بحوالي 300 ألف شخص)
  • 3 ملايين دولار أمريكي لمواصلة تقديم الدعم لحوالي 106 ألف شخص يعيشون بالفعل في المخيمات والمستوطنات.
  • 1.5 مليون دولار أمريكي لتوفير الدعم الغذائي للسيدات والأطفال.
  • وقد تلقى برنامج الأغذية العالمي حتى الآن، 3.2 مليون دولار أمريكي من الدنمارك، و2.4 مليون دولار أمريكي من أستراليا.
  • ويعمل برنامج الأغذية العالمي مع اثنتين من المنظمات المحلية غير الحكومية وهما منظمتا MUKTI وSHED بالإضافة إلى منظمة العمل ضد الجوع ACF، لتوزيع المواد الغذائية على المخيمات. ويقدم المساعدة أيضًا كل من الهلال الأحمر، والاتحاد الدولي للصليب الأحمر IFRC، والجهات المانحة الخاصة.
  • ويأتي توفير المواد الغذائية للنازحين حديثًا على رأس أولويات المساعدات التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي لما يقرب من 34 ألف لاجئ مسجل ممن يعيشون في المخيمات "الرسمية"، من خلال القسائم الإلكترونية. ويتلقى الأرز والمساعدات الغذائية حوالي 72500 شخص غير مسجلين يعيشون في المخيمات المؤقتة، والذين وصلوا بعد اندلاع أحداث العنف الأخيرة في أكتوبر/تشرين الأول 2016.