برنامج الأغذية العالمي يستخدم ممراً جديداً عبر السودان لتوصيل الغذاء إلى جنوب السودان الذي يعاني من المجاعة

تاريخ النشر: 30 مارس 2017
بعد اندلاع العنف في جنوب السودان في ديسمبر/كانون الأول 2013، ظل برنامج الأغذية العالمي ينقل المساعدات الغذائية من خلال ممر يربط بين ولاية النيل الأبيض بالسودان وولاية أعالي النيل بجنوب السودان.
حقوق النشر/ برنامج الأغذية العالمي 
الخرطوم- 30 مارس/ آذار 2017بدأ برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم نقل المساعدات الغذائية للسكان الذين يعانون من المجاعة والغير آمنين غذائياً في جنوب السودان باستخدام الممر الإنساني الذي افتتح مؤخراً وأعلنته حكومة السودان في هذا الاسبوع.

والمسار الجديد سيمكن برنامج الأغذية من نقل المساعدات الغذائية براً من من مدينة الأبيض فى وسط السودان إلى مدينة بانتيو بولاية الوحدة فى دولة جنوب السودان.

وبدأ برنامج الأغذية العالمي نقل كمية أولية تزن 11,000 طن متري من الذرة في سبعة قوافل يصل قوام القافلة الواحدة حتى 40 شاحنة وذلك لتقديم المساعدات الغذائية لـ 300,000 شخص لمدة ثلاثة أشهر. وستنقل هذه القوافل المواد الغذائية التي تشتد الحاجة إليها في خلال الشهرين القادمين قبل موسم الأمطار في جنوب السودان والذي يتوقع أن يبدأ في شهر مايو/ آيار. 

وقال ماثيو هولينغورث، الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في السودان: "يود برنامج الأغذية العالمي أن يشكر حكومة السودان على اتخاذ هذا القرار الحاسم بفتح هذا الممر الجديد. كما أضاف: "إن هذا المسار الجديد سيمكن برنامج الأغذية العالمي من الوصول بالمساعدات الغذائية للسكان المتأثرين بالمجاعة في جنوب السودان بشكل منتظم وبالتالي المساعدة على تجنب حدوث عواقب الجوع الشديد."

ومع إعلان المجاعة في وقت مبكر من هذا العام في أجزاء من ولاية الوحدة ووقوع عدة مناطق أخرى في البلاد على حافة المجاعة، فإن إمكانية الوصول الجديدة ستسمح لبرنامج الأغذية العالمي من الوصول إلى العائلات التي تعاني من الجوع في جنوب السودان.

بعد اندلاع العنف في جنوب السودان في ديسمبر/كانون الأول 2013، ظل برنامج الأغذية العالمي ينقل المساعدات الغذائية من خلال ممر يربط بين ولاية النيل الأبيض بالسودان وولاية أعالي النيل بجنوب السودان. وحتى الآن، بفضل مذكرة تفاهم تم توقيعها أول مرة بين حكومتي السودان وجنوب السودان في يوليو/تموز 2014، فقد نقل برنامج الأغذية العالمي من خلال هذا الممر ما يزيد عن 57,420 طن متري من السلع المتنوعة إلى جنوب السودان.

يقوم برنامج الأغذية العالمي بالسودان ايضاً بتقديم مساعدات غذائية للاجئين جنوب السودان الذين يقيمون الآن بالسودان بعد أن فروا من العنف وعدم الأمن الغذائي في بلادهم. ويساعد برنامج الأغذية العالمي حالياً ما يزيد عن 250,000 لاجئ من جنوب السودان في كافة أنحاء السودان، غالباً في ولاية النيل الأبيض.

وفي خلال عام 2017، يخطط برنامج الأغذية العالمي لمساعدة أكثر من 4 مليون شخص من المحتاجين في السودان بما فيهم نازحين ولاجئين وأشخاص متأثرين بتغير المناخ والمجتمعات المضيفة.  يقدم برنامج الأغذية العالمي تلك المساعدات من خلال عدد من الأنشطة التي تشمل المساعدات الغذائية الطارئة والتحويلات النقدية (أو القسائم) والدعم التغذوي ونشاطات بناء الصمود لمساعدة المجتمعات لتصبح مستقلة بشكل متزايد.