برنامج الأغذية العالمي يرحب بمساهمة الاتحاد الأوروبي بمبلغ 40 مليون يورو للاجئين السوريين في تركيا

تاريخ النشر: 04 مارس 2016
تشمل مساعدات الاتحاد الأوروبي للسوريين واللاجئين السوريين، التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي، القسائم الإلكترونيةوالمساعدات النقدية، والوجبات المدرسية والمساعدات الغذائية الطارئة.
تصوير: دينا القصبي/ برنامج الأغذية العالمي
أنقرة- ٤ مارس/ آذار ٢٠١٦ - رحب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة اليوم بمساهمة من الاتحاد الأوروبي بلغت 40 مليون يورو (ما يعادل 43.8 مليون دولار أمريكي) لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية الضرورية وزيادتها للاجئين السوريين في تركيا.

سوف تساعد المساهمة من إدارة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية للمفوضية الأوروبية (ECHO)، برنامج الأغذية العالمي في دعم 735,000 من السوريين كجزء من مساعدات مرفق الاتحاد الأوروبي للاجئين الجديد لتركيا. وهذا يعني أن البرنامج سوف يكون قادراً على مساعدة أكثر من ثلاثة أضعاف عدد اللاجئين السوريين الذين يساعدهم في الوقت الراهنوبصفة خاصة أكثر من نصف مليون خارج المخيمات، الذين لا يتلقون أي مساعدات منتظمة ويمرون بظروف قاسية.

مشيراً إلى إعلان اليوم، قال المفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات، كريستوس ستايليانيدس: "قمنا بتقديم المساعدات الإنسانية منذ بداية الأزمة. المرفق الجديد للاجئين يسمح لنا بتقديم مساعدات أكثر وأفضل. سوف تساعد المساهمة الجديدة البالغ قدرها 40 مليون يورو من المساعدات الإنسانية التي نقدمها لبرنامج الأغذية العالمي على مساعدة 735,000 لاجئ سوري داخل وخارج المخيمات".

وقال مهند هادي، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا وشرق أوروبا:"مع استمرار تزايد احتياجات اللاجئين السوريين، يجب علينا مواصلة دعمنا للأسر داخل المخيمات وتقديم المساعدات الغذائية لأولئك الذين يعيشون في المجتمعات المضيفة". كما أضاف: "هذه المساهمةهي خطوة هامة من شأنها أن تسمح لنا بزيادة المساعدات الغذائية لتلبية الاحتياجات العاجلة للأسر الضعيفة للغاية، وكثير منهم يعيشون في البلدات والمدن التركية، وهم غير قادرين على توفير الطعام لأطفالهم."

سيدخل الصراع السوري عامه السادس في وقت لاحق من هذا الشهر، وقد تحملت تركيا القسط الأكبر من الأعباء الإنسانية وقامت بإيواء أكبر عدد من اللاجئين في العالم، بما في ذلك 2.6 مليون سوري. هذه الأموال مهمة للغاية لتمكين برنامج الأغذية العالمي وشركائه، والهلال الأحمر التركي، من تلبية الاحتياجات العاجلة للاجئين. ومن خلال البطاقات الإلكترونية، سوف يستطيع اللاجؤون شراء المواد الغذائية من السوق المحلية في المحلات التجارية المخصصة لذلك. يمنح البرنامج المستفيدين الفرصة لاختيار الأطعمة التي يرغبون في تناولها، وفي الوقت نفسه يدعم الاقتصاد التركي من خلال الشراكة مع الشركات المحلية.

يساعد برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر التركي حالياً 150,000 لاجئ داخل المخيمات في تركيا وحوالي 100,000 لاجئ يعيشون في المجتمعات التركية.

 

إدارة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية للمفوضية الأوروبية ECHO هي أحد أكبر المانحين لأنشطة البرنامج في سوريا والدول المجاورة وشريك مهم لبرنامج الأغذية العالمي، حيث قدمت أكثر من 220 مليون يورو (ما يعادل 242 مليون دولار أمريكي) لتقديم المساعدة الغذائية منذ بداية الأزمة السورية. تشمل مساعدات الاتحاد الأوروبي للسوريين واللاجئين السوريين، التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي، القسائم الإلكترونية والمساعدات النقدية، والوجبات المدرسية والمساعدات الغذائية الطارئة.

مرفق الاتحاد الأوروبي لشؤون اللاجئين هو آلية لتنسيق الإجراءات لدعم اللاجئين في تركيا، بتمويل من ميزانية الاتحاد الأوروبي، وقد بلغت المساهمات من الدول الأعضاء خلال الفترة 2016-2017، إلى ما مجموعه 3 مليارات يورو (3.3 مليارات دولار أمريكي).