برنامج الأغذية العالمي يرحب بمساهمة من كندا لدعم اللاجئين السوريين في لبنان

تاريخ النشر: 05 يناير 2017
يقدم برنامج الأغذية العالمي المساعدة إلى اللاجئين السوريين من خلال بطاقات إلكترونية تمكنهم من شراء ما يحتاجونه من غذاء في 490 من المحلات التجارية في جميع أنحاء لبنان. تصوير: إدوارد جونسون/برنامج الأغذية العالمي
بيروت –5 يناير/كانون الثاني 2017- قام برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم بتحويل 9.8 مليون دولار أميركي إلى بطاقات المساعدات الغذائية الإلكترونية التي يوفرها البرنامج للاجئين السوريين في لبنان. وسوف يستفيد من هذه المساهمة السخية المقدمة من كندا أكثر من 310,000 شخص ممن يعتمدون بشكل كامل على المساعدات الإنسانية.

وقال بولس سكوزيلاس، نائب المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في لبنان: "برنامج الأغذية العالمي في غاية الامتنان لحكومة كندا على هذه المساهمة التي جاءت في الوقت المناسب." "قدم الشعب الكندي مساهمة تمثل شرياناً للأمل لمئات الآلاف من اللاجئين الأشد احتياجاً خلال فصل الشتاء القاسي."

يعاني نحو 93 بالمائة من اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان إلى حد ما من انعدام الأمن الغذائي. وبما أنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة شراء ما يكفي من الغذاء للتمتع بحياة صحية، يقدم برنامج الأغذية العالمي لهم المساعدة من خلال بطاقات إلكترونية تمكنهم من شراء ما يحتاجونه من غذاء في 490 من المحلات التجارية في جميع أنحاء لبنان. هناك أربع منظمات إنسانية عاملة في لبنان تشترك في استخدام تلك البطاقات لتقديم الدعم للاجئين: وهي منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والاتحاد النقدي اللبناني وبرنامج الأغذية العالمي.

وأوضحت سعادة السفيرة ميشيل كاميرون، سفيرة كندا لدى الجمهورية اللبنانية قائلة: "تواصل كندا التزامها بدعم الجمهورية اللبنانية والمستضعفين بسبب الأزمة الإنسانية الإقليمية." "إن دعمنا لخطة الاستجابة للأزمة في لبنان، بما في ذلك توفير المواد الغذائية الأساسية من خلال برنامج الأغذية العالمي، هو جزء أساسي من التزام الحكومة الكندية بتقديم تمويل متعدد السنوات للتصدي إلى انعدام الأمن الغذائي في أوساط اللاجئين الذين يعيشون في لبنان."