قصص من الميدان

للحصول على آخر الأخبار والمستجدات الخاصة بعمليات برنامج الأغذية العالمي وأنشطته، يرجى الإشتراك في خدمة RSS.
اشترك في خدمة RSS

حالات طوارئ
03 يوليو 2016

باولا لم تعد بحاجة إلى الفرار بفضل المساعدات النقدية

في سن 15 سنة فرت باولا (اسم مستعار) من العنف في كولومبيا وانتقلت إلى مقاطعة إسمرالداس في الإكوادور، أملاً في حياة أفضل. ولكن، بعد بضع سنوات من العيش في الإكوادور، اضطرت للهرب من العنف مرة أخرى، وكانت هذه المرة بسبب سوء معاملة صديقها.
سوريا
30 يونيو 2016

رمضان مخيم الزعتري ليس كرمضان سوريا

في شهر رمضان المبارك تجتمع الأسر حول مائدة واحدة في وقت واحد كل يوم لمدة 30 يوما. ولكن بالنسبة لكثير من السوريين، لا يمثل رمضان مأدبة طعام كبيرة كما اعتادوا أن تكون، بل هو تذكير بما فقدوه، وبما يشتاقون إليه، وما يأملون في استعادته يوما ما. في مخيم الزعتري حيث يعيش حوالي 80 ألف شخص، أصبحت التجمعات العائلية الكبيرة حول مائدة الإفطار بعد صوم يوم طويل، ذكرى بعيدة.
 
القضاء على الجوع
28 يونيو 2016

وصفة حساء البورش النباتي من قيرغيزستان

بالنسبة لجلنارا أليموفا، الطاهية في مدرسة بمقاطعة تشوي في قيرغيزستان، يتجاوز الطهي في المطبخ كونه مجرد وظيفة. إنها تؤمن بأنها تحدث فرقا في حياة الأطفال في المدرسة التي تعمل بها. التقت بها إليزابيث زالكايند المسئول الاعلامي ببرنامج الأغذية العالمي في مدينة بشكيك خلال مسابقة على مدار يومين لأفضل 20 شخصاً من طهاة المدارس. شاركت جلنارا مع إليزابيث وصفة حساء البورش النباتي التي كانت جزءاً من الأطباق الثلاثة الفائزة لفريقها.
لمزيد من الوصفات اللذيذة من حول العالم، يمكنك الذهاب إلى سلسلة "وصفة من بلدي"
حالات طوارئ
13 يونيو 2016

رمضان في دارفور

أجبر العنف الذي اندلع في دارفور قبل أكثر من عقد من الزمان مئات الآلاف على الخروج من قراهم وترك كل شيء وراءهم؛ أراضيهم والماشية والمنازل -وقبل كل شيءذكرياتهم عن كل هؤلاء. وعلى الرغم من أن كثيراً من السودانيين في المخيمات حول دارفور قد عاشوا في نزوح لفترة طويلة، فهم لا يزالون مشتاقين للوطن. وخلال شهر رمضان المبارك، يزداد الشعور بالفقدان والضياع، ويحاول البعض التكيف مع وضعهم الحالي واستعادة ما تركوه في موطنهم من عادات وذكريات. ويسعى برنامج الأغذية العالمي للتخفيف عنهم، فيقدم مساعداته لنحو 1.3 مليون نازح في دارفور هذا العامويتلقى ما يقرب من نصف مليون منهم المساعدات من خلال التحويلات النقدية، أو القسائم  التي تمكنهم من شراء المواد الغذائية حسب واحتياجاتهم.
القضاء على الجوع
09 يونيو 2016

وصفة الأرز باللبن

مرحباً بكم في "وصفة من بلدي"، وهي سلسلة وصفات خاصة ببرنامج الأغذية العالمي. إذا كنت تتساءل ماذا حدث لشيف القسائم، لا تقلقنحن نعلم كم أحببتها، وهذا هو السبب في أننا قد أعطيناها اسماً جديداً بل وجعلناها أفضل.
لمزيد من الوصفات اللذيذة من حول العالم، يمكنك الذهاب إلى سلسلة "وصفة من بلدي"
02 يونيو 2016

عصامي: #أنا_سوري أعمل تحت القصف

اسمي عصامي السمان. أنا ابن وزوج وقريباً سوف أصبح أباً. أنا سوري.
والدي وعائلته لاجئين. فروا إلى سوريا عام 1948 عندما اضطروا للخروج من فلسطين ولم يكن هناك أي مكان آخر يذهبون إليه. رحب السوريون بهم.
أنا أيضاً مهندس برمجيات وأدرس الماجستير في تكنولوجيا المعلومات. كنت أخطط دائماً للذهاب إلى ألمانيا لدراسة الماجستير، ولكن سوريا أعطتني كل شيء في الحياة، بما في ذلك منزلاً لأجدادي ووالدي، لذلك كان عليّ البقاء هنا لأقدم شيئاً لبلدي وشعبي.
"كنت في حاجة إلى البقاء هنا لأقدم شيئاً لبلدي وشعبي."
سوريا
10 مايو 2016

لاجئون سوريون يعيشون في كهوف بتركيا: "على الأقل نحن في أمان"

تركيا-10 مايو/أيار 2016- التقى برنامج الأغذية العالمي بلاجئين سوريين يعيشون حياة بدائية في كهوف تركية استأجروها من رعاة أتراك في مقابل رعاية ماشيتهم. تعرف على قصصهم...
القضاء على الجوع
04 مايو 2016

10 حقائق عن الجوع في باكستان

فيما يلي عشر حقائق تسلط الضوء على الوضع الغذائي ومستوى الجوع في باكستان. يمكنك مساعدة برنامج الأغذية العالمي في رفع الوعي بقضايا الجوع من خلال مشاركة تلك الحقائق المهمة على مواقع التواصل الاجتماعي. 
زلازل
04 مايو 2016

الإكوادور: منزلي بدأ ينهار أمام عيني

تصف واحدة من الناجين من زلزال الاكوادور لحظة مرعبة عندما بدأت الأرض تهتز - وكيف أنها شاهدت منزلها ينهار بلا حول ولا قوة منها.

 

لاجئون ونازحون داخلياً
21 إبريل 2016

بدرية: "أشعر أنني نسيت طعم السعادة" فـ #أنا_سوري

أطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حملة #أنا_سوري للتوعية بأزمة الشعب السوري قبيل نداء 21 يناير/كانون الثاني الذي أطلقه رؤساء منظمات الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الأخرى يدعون فيه لوقف المعاناة في سوريا واتخاذ إجراءات محددة حتى تصل المساعدات الإنسانية لكل المحتاجين...اليوم نشارككم قصة بدرية، شابة سورية من مدينة الرقة بشمالي سوريا ترى أن الحياة كلائجة "أصبحت صعبة لدرجة لا يمكن تحملها" فهي تشعر أنها "نسيت طعم السعادة"

خط ساخن للإبلاغ عن حوادث الاحتيال والفساد


 

خصصت شعبة المراقبة ببرنامج الأغذية العالمي خطاً ساخناً لتوفير وسيلة مناسبة للعاملين بالبرنامج والمتعاقدين معه وشركائه المنفذين ومنظمات الإغاثة الأخرى ووكالات الأمم المتحدة وغيرها للإبلاغ بسرية تامة عن أي حوادث تتعلق بالاحتيال أو التبديد أو سوء الإدارة أو سوء الاستخدام.

يمكن الوصول إلى الخط الساخن عن طريق:

الهاتف: 00390665133663

الفاكس السري: 00390665132063

البريد الإلكتروني: hotline@wfp.org