قصص من الميدان

للحصول على آخر الأخبار والمستجدات الخاصة بعمليات برنامج الأغذية العالمي وأنشطته، يرجى الإشتراك في خدمة RSS.
اشترك في خدمة RSS

02 يونيو 2016

عصامي: #أنا_سوري أعمل تحت القصف

اسمي عصامي السمان. أنا ابن وزوج وقريباً سوف أصبح أباً. أنا سوري.
والدي وعائلته لاجئين. فروا إلى سوريا عام 1948 عندما اضطروا للخروج من فلسطين ولم يكن هناك أي مكان آخر يذهبون إليه. رحب السوريون بهم.
أنا أيضاً مهندس برمجيات وأدرس الماجستير في تكنولوجيا المعلومات. كنت أخطط دائماً للذهاب إلى ألمانيا لدراسة الماجستير، ولكن سوريا أعطتني كل شيء في الحياة، بما في ذلك منزلاً لأجدادي ووالدي، لذلك كان عليّ البقاء هنا لأقدم شيئاً لبلدي وشعبي.
"كنت في حاجة إلى البقاء هنا لأقدم شيئاً لبلدي وشعبي."
سوريا
10 مايو 2016

لاجئون سوريون يعيشون في كهوف بتركيا: "على الأقل نحن في أمان"

تركيا-10 مايو/أيار 2016- التقى برنامج الأغذية العالمي بلاجئين سوريين يعيشون حياة بدائية في كهوف تركية استأجروها من رعاة أتراك في مقابل رعاية ماشيتهم. تعرف على قصصهم...
القضاء على الجوع
04 مايو 2016

10 حقائق عن الجوع في باكستان

فيما يلي عشر حقائق تسلط الضوء على الوضع الغذائي ومستوى الجوع في باكستان. يمكنك مساعدة برنامج الأغذية العالمي في رفع الوعي بقضايا الجوع من خلال مشاركة تلك الحقائق المهمة على مواقع التواصل الاجتماعي. 
زلازل
04 مايو 2016

الإكوادور: منزلي بدأ ينهار أمام عيني

تصف واحدة من الناجين من زلزال الاكوادور لحظة مرعبة عندما بدأت الأرض تهتز - وكيف أنها شاهدت منزلها ينهار بلا حول ولا قوة منها.

 

لاجئون ونازحون داخلياً
21 إبريل 2016

بدرية: "أشعر أنني نسيت طعم السعادة" فـ #أنا_سوري

أطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حملة #أنا_سوري للتوعية بأزمة الشعب السوري قبيل نداء 21 يناير/كانون الثاني الذي أطلقه رؤساء منظمات الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الأخرى يدعون فيه لوقف المعاناة في سوريا واتخاذ إجراءات محددة حتى تصل المساعدات الإنسانية لكل المحتاجين...اليوم نشارككم قصة بدرية، شابة سورية من مدينة الرقة بشمالي سوريا ترى أن الحياة كلائجة "أصبحت صعبة لدرجة لا يمكن تحملها" فهي تشعر أنها "نسيت طعم السعادة"
القضاء على الجوع
18 إبريل 2016

6  حقائق عن الوضع الغذائي في كوبا

فيما يلي ستة أشياء ينبغي معرفتها لفهم الوضع الغذائي في كوبا. يمكنكم مساعدة برنامج الأغذية العالمي في رفع الوعي من خلال مشاركة تلك الحقائق على شبكات التواصل الاجتماعي.
لاجئون ونازحون داخلياً
31 مارس 2016

#أنا_سوري: قصص واقعية لسوريين يدعوكم للتضامن معهم

31 مارس/آذار 2016-بينما يدخل الصراع في سوريا عامه السادس، يبدو أنه لم تبق كلمات يمكن أن تصف حجم الأزمة التي أدت إلى نزوح أكثر من 11 مليون شخص، وتركت ثلاثة من بين كل أربعة سوريين يعيشون في فقر وجوع. السوريون المتضررون من هذه الأزمة لا يطلبون الكثير. إنهم يريدون معرفة من أين ستأتي وجبة طعامهم التالية وأين سينامون ليلاً. إنهم يريدون فرص عمل والاحساس بالأمن والتعليم لأبنائهم وفي نهاية المطاف، فرصة للعودة إلى ديارهم وإلى الحياة التي اضطروا لتركها..لذا أطلقنا حملة #أنا_سوري ليعلموا أن كل العالم يساندهم.
القضاء على الجوع
24 مارس 2016

حساء البورش الأوكراني

مرحباً بكم في "وصفة من بلدي"، وهي سلسلة وصفات خاصة ببرنامج الأغذية العالمي. إذا كنت تتساءل ماذا حدث لشيف القسائم، لا تقلق! نحن نعلم كم أحببتها، وهذا هو السبب في أننا قد أعطيناها اسماً جديداً بل وجعلناها أفضل.
 
في أوكرانيا، يوفر برنامج الأغذية العالمي المساعدات الغذائية للنازحين داخلياً والمتضررين من الصراع عن طريق القسائم الغذائية وتوزيع المواد الغذائية. قابلت يوليا كورز الأم الشابة من دونيتسك التي عرضت لها كيفية إعداد حساء البورش، الطبق الأوكراني التقليدي.
لمزيد من الوصفات اللذيذة من حول العالم،يمكنك الذهاب إلى سلسلة "وصفة من بلدي"
سوريا
23 مارس 2016

صمود أم سورية أرادت البقاء في وطنها

23 مارس/آذار 2016-مع بداية الأزمة والصراع المسلح للسيطرة على حلب رحل الكثير من السكان هرباً من صراع لم ينجم عنه سوى الدمار والآلام، إلا أن رانيا (أو أم يوسف) أصرت على البقاء بالرغم من أن حي الأعظمية يقع منذ أكثر من سنة ضمن نطاق خط التماس ويتعرض للكثير من القصف. لكن تمسكها ببيتها والإقامة بحلب كان أقوى من كل ذلك...تعرف على قصتها
17 مارس 2016

5 طرق يدعم بها برنامج الأغذية العالمي الشعب السوري

17 مارس/آذار 2016-الأزمة السورية هي واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وهذا العام يدخل الصراع السوري في عامه السادس. ومنذ بداية الأزمة، كان برنامج الأغذية العالمي دوماً على الخطوط الأمامية للصراع: على الحدود وفي البلدان المجاورة يقوم بكل ما يلزم لتوفير الغذاء لملايين الأشخاص الذين هم في حاجة ماسة إليه. هذا ما يفعله البرنامج لدعم الشعب السوري.

خط ساخن للإبلاغ عن حوادث الاحتيال والفساد


 

خصصت شعبة المراقبة ببرنامج الأغذية العالمي خطاً ساخناً لتوفير وسيلة مناسبة للعاملين بالبرنامج والمتعاقدين معه وشركائه المنفذين ومنظمات الإغاثة الأخرى ووكالات الأمم المتحدة وغيرها للإبلاغ بسرية تامة عن أي حوادث تتعلق بالاحتيال أو التبديد أو سوء الإدارة أو سوء الاستخدام.

يمكن الوصول إلى الخط الساخن عن طريق:

الهاتف: 00390665133663

الفاكس السري: 00390665132063

البريد الإلكتروني: hotline@wfp.org