وصفة الأرز باللبن

تاريخ النشر: 09 يونيو 2016
 يوفربرنامج الأغذية العالمي للأسر التي يحضر أطفالها 80 في المائة من أيام الدراسة كل شهر كحد أدنى،  حق الحصول على10 كيلوجرامات من الأرز و 1 لتر من الزيت النباتي.
تصوير: أمينة القريعي/ برنامج الأغذية العالمي
مرحباً بكم في "وصفة من بلدي"، وهي سلسلة وصفات خاصة ببرنامج الأغذية العالمي. إذا كنت تتساءل ماذا حدث لشيف القسائم، لا تقلقنحن نعلم كم أحببتها، وهذا هو السبب في أننا قد أعطيناها اسماً جديداً بل وجعلناها أفضل.
لمزيد من الوصفات اللذيذة من حول العالم، يمكنك الذهاب إلى سلسلة "وصفة من بلدي"

 

تعرف على الشيف:
خديجة عبد العزيز تبلغ من العمر 33 عاماً ـ هي أم لثلاثة أطفال. تعيش في عزبة داود، وهي قرية ريفية نائية للغاية في محافظة الفيوم بصعيد مصر. زوجها مزارع، وهو العائل الوحيد للأسرة المكونة من خمسة أفراد.  وهو يجاهد ليغطي نفقات فتاتين، تبلغان من العمر 6 و7 سنوات وطفل رضيع يبلغ من العمر سبعة أشهر.
في العام الماضي، بدأت الابنة الكبرى، ندى، الذهاب إلى مدرسة مجتمعية ذات الفصل الواحد بالقرب من منزلهم.
خديجة لم تكن محظوظة مثل ابنتها، فهي لم تحظ قط بفرصة التعليم. فمنذ خمسة عشر عاماً قبل افتتاح تلك المدرسة، نادراً ما كانت الأسر التي تعيش في القرية ترسل بناتها إلى المدارس العامة. كانت أقرب مدرسة حينذاك على بعد 45 دقيقة سيراً على الأقدام وقد رأى العديد من الآباء أنه مسألة أن تسير بناتهم هذه المسافة الطويلة هو أمر غير آمن. والعادات الثقافية أيضأً مثل الزواج المبكر منعت الكثير من الفتيات في القرية من الحصول على التعليم. التعليم كان مقصوراً على الأولاد فيما كان مكان البنات هو المنزل حيث يساعدن أمهاتهن في الأعمال المنزلية حتى يتزوجن في سن مبكرة جداً.
يمنع الفقر أيضاً العديد من الأسر من تعليم بناتهم. فمع العجز عن تحمل إرسال الفتيان والفتيات جميعاً إلى المدرسة، يجدون أنفسهم مجبرين على الاختيار، والفتيات دائما هن أول من يبقى في المنزل.
تعطى الأولوية في الالتحاق بالمدرسة المجتمعية للفتيات، نظراً لكونها تقع في قلب القرية على بعد خمس دقائق فقط سيراً على الأقدام من معظم المنازل. يعد مشروع التغذية المدرسية الذي ينفذه برنامج الأغذية العالمي حافزاً قوياً للأسر مثل أسرة خديجة على إرسال بناتهم إلى المدرسة بانتظام للاستفادة من الحصة الشهرية التي تأخذها الفتيات للمنزل. يوفر برنامج الأغذية العالمي للأسر التي يحضر أطفالها 80 في المائة من أيام الدراسة كل شهر كحد أدنى،  حق الحصول على 10 كيلوجرامات من الأرز و 1 لتر من الزيت النباتي. ويتلقى الأطفال أيضاً في المدرسة وجبة خفيفة يومية تغطي 25 % من احتياجاتهم الغذائية اليومية.
واليوم ترسل الأسر في قرية عزبة داود بناتهم بانتظام إلى المدارس المجتمعية، ويجدون الحصص الشهرية التي توفر لهم بعضاً من دخلهم لإنفاقه على الاحتياجات الضرورية الأخرى.
أمينة القريعي، الموظفة ببرنامج الأغذية العالمي زارت مطبخ خديجة لتتعلم وصفة سهلة ومغذية يحبها الأطفال والكبار على حد سواء.. إنها وصفة الأرز باللبن. ويمكن تقديم هذا الطبق كحلوى خفيفة بعد الإفطار خلال شهر رمضان المبارك نظراً لأنه يحظى بشعبية كبيرة في مصر.

طريقة التحضير:

الوصفة تكفي حوالي 12 فرداً

1)    يصب الماء في وعاء ويترك ليغلي.

2)    يضاف الأرز الذي تم غسله بالفعل في المياه الجارية وتصفيته.
3)    يوضع غطاء الإناء ويترك الأرز لينضج على نار متوسطة حتى يصبح الأرز نصف ناضج.

4)   يكشف الإناء ويضاف إليه 4 أكواب من الحليب تدريجياً.

5)    يقلب ويُترك على نار هادئة حتى ينضج الأرز تماماً.

6)    تضاف أكياس الفانيليا ويقلب الأرز جيداً لمدة 5 دقائق.
 
7)    يضاف السكر ويقلب جيداً.

8)    يصب في أطباق صغيرة.
9)    يرش بعض من جوز الهند المبشور على كل طبق (اختياري).
10)    يترك الأرز لتهدأ درجة حرارته ثم يوضع في الثلاجة لبعض الوقت ويقدم بارداً.