شيف القسائم: الكبسة

تاريخ النشر: 02 إبريل 2015
مشروع القسائم الغذائية الذي يقدمه برنامج الأغذية العالمي يمكن اللاجئين السوريين من طهي وجباتهم المفضلة باستخدام المكونات الطازجة التي يشترونها في الأسواق المحلية.
تصوير: بيرنا سيتين/برنامج الأغذية العالمي
2 أبريل/ أيار 2015مرحباً بكم في "وصفة من بلدي"، وهي سلسلة وصفات خاصة ببرنامج الأغذية العالمي. إذا كنت تتساءل ماذا حدث لشيف القسائم، لا تقلق! نحن نعلم كم أحببتها، وهذا هو السبب في أننا قد أعطيناها اسماً جديداً بل وجعلناها أفضل.
لمزيد من الوصفات اللذيذة من حول العالم،يمكنك الذهاب إلى سلسلة "وصفة من بلدي"

أهلا بكم في سلسلة برنامج الأغذية العالمي الجديدة لتقديم وصفات طعام لذيذة. أكتشف معنا أسرار ومهارات الطهي التي يتمتع بها اللاجئين الذين يستفيدون من الدعم النقدي والقسائم الغذائية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي، وهي مبادرة تُمكن اللاجئين من شراء الغذاء الذي يحتاجون إليه من أجل طهي أطباقهم التقليدية.

تعرف على الشيف
قصة نجلا:
كانت نجلا قابعة في أقصى زاوية من غرفة المعيشة تحمل ابنتها على ذراعيها ويطل ابنها برأسه في حضنها. كان وقت المغادرة قد حان. شارع نجلا الهادئ تحول إلى منطقة حرب.. حلت الدبابات والخوف محل الأصوات المألوفة وسكينة المنزل. في تلك الليلة منذ 4 سنوات، تجمعوا وانطلقوا للجوء في تركيا. ومنذ تلك الليلة التي فرت فيها مع زوجها وأطفالها، لم تر نجلا والدتها وأخواتها اللاتي لا يزلن يعشن في مدينتهم إدلب. لقد بدأت فصلا جديدا من حياتها في مخيم بوينويوغون للاجئين، الواقع على الحدود الجنوبية لتركيا مع سوريا. 

"في أبشع كوابيسي، لم أكن أتخيل أنني سأربي أولادي خارج سوريا، ولكننا نتكيف مع الأوضاع الآن. أقوم بالاتصال بأسرتي في سوريا من وقت لآخر. " هكذا تقول نجلا وهي تضع يدها على بطنها. إنها حامل بطفلها الثالث الذي سيولد لاجئاً في تركيا. وتضيف: "لا نملك رفاهية تجاذب أطراف الحديث وتبادل القصص كما اعتدنا أن نفعل. لكني لا زلت سعيدة أن هناك طريقة لسماع صوت أمي لأحدثها عن حملي."
ولتخفيف أعباء الحياة بعيدا من الوطن، وجدت نجلا وزوجها نضال ما يشغلهما. يعمل نضال في محل بقالة حيث يشتري آلاف السوريين الآخرين الطعام باستخدام القسائم الالكترونية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي بالاشتراك مع الصليب الاحمر التركي. بينما استغلت نجلا الوقت في ممارسة الطهي.
تقول نجلا: "اعتدنا أن نطهي الكبسة في بعض المناسبات الخاصة جداً في سوريا، لكني أطبخها بانتظام لأن أطفالي يحبونها" وتضيف: "ما دمت أتمتع بصحتي ومعي أسرتي، فكل يوم هو مناسبة خاصة بالنسبة لي."

طريقة التحضير:

ضعي الدجاجة كاملة في وعاء عميق. وضعي فوقها القرنفل وأوراق اللوري وبصلة واحدة كاملة، والفلفل الأسود، والفلفل الأحمر والقرفة.

أضيفي الماء وقومي بسلق الدجاجة. وعندما تنضج الدجاجة، قطعيها قطعا صغيرة، واحتفظي بالمرق.

ولعمل الصلصة... افرمي البصل والفلفل الأحمر والفلفل الأخضر إلى قطع صغيرة وامزجيها مع زيت الزيتون في وعاء منفصل لمدة 5 دقائق

ثم أضيفي نصف كيلو من الطماطم المبشور ودعيه ينضج لمدة 5 دقائق أخرى.


أضيفي نصف الدجاجة إلى الصلصة في وعاء الحساء. عندما يخلط مع الصلصة، أضيفي بعضاً من توابل الكبسة الخاصة بجانب مرق الدجاج. 

أضيفي كيلو الأرز بعد غسله وتصفيته إلى المزيج، ثم اتركيه على الموقد حتى ينضج تماماً.

 
بعد ذلك أضيفي ما تبقي من الدجاج، وها هو العشاء قد أصبح جاهزاً

 

الدعم النقدي والقسائم

تصوير: جين هوارد/برنامج الأغذية العالمي
يقوم برنامج الأغذية العالمي بتسليم آلاف الأطنان من الطعام كل عام، ولكننا أصبحنا نتوسع الآن في منح المحتاجين النقد أو القسائم ليشتروا الطعام بأنفسهم.

الغذاء الالكتروني


تصوير: إياد البابا/برنامج الأغذية العالمي

يستخدم برنامج الأغذية العالمي وسائل مبتكرة لتقديم المساعدات الغذائية مثل بطاقات الخدش أو "القسائم الإلكترونية" التي ترسل إلى الهواتف المحمولة عن طريق رسائل نصية.
في عام 2012، أطلق برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر التركي مشروع البطاقات الغذائية الالكترونية في تركيا. وتمكن تلك المبادرة اللاجئين السوريين من طهي وجباتهم باستخدام المكونات الطازجة التي يمكنهم شراؤها في الأسواق المحلية.