شيف القسائم: وصفة الكبّة الشامي المقلية

تاريخ النشر: 14 إبريل 2015
مشروع القسائم الغذائية الذي يقدمه برنامج الأغذية العالمي يمكن اللاجئين السوريين من طهي وجباتهم المفضلة باستخدام المكونات الطازجة التي يشترونها في الأسواق المحلية.
تصوير: شدى مغربي/ برنامج الأغذية العالمي
14 أبريل/ نيسان 2015- مرحباً بكم في "وصفة من بلدي"، وهي سلسلة وصفات خاصة ببرنامج الأغذية العالمي. إذا كنت تتساءل ماذا حدث لشيف القسائم، لا تقلق! نحن نعلم كم أحببتها، وهذا هو السبب في أننا قد أعطيناها اسماً جديداً بل وجعلناها أفضل.
لمزيد من الوصفات اللذيذة من حول العالم،يمكنك الذهاب إلى سلسلة "وصفة من بلدي"

أهلا بكم في سلسلة برنامج الأغذية العالمي الجديدة لتقديم وصفات طعام لذيذة. اكتشف معنا أسرار ومهارات الطهي التي يتمتع بها اللاجئين الذين يستفيدون من الدعم النقدي والقسائم الغذائية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي، وهي مبادرة تُمكن اللاجئين من شراء الغذاء الذي يحتاجون إليه من أجل طهي أطباقهم التقليدية. 

أم سيد أم سورية لديها أربع أبناء. كانت جالسة على الأرض وهي تحكي لنا عن حياتها كلاجئة في مخيم الزعتري بينما تقوم بإعداد عجينة الكِبّة (الكبيبة)، وهي طبق سوري رئيسي يتكون من كرات البرغل المحشوة بالبصل واللحم المفروم.
فرت أسرة أم سيد من مسقط رأسها درعا قبل عامين بعد أن قُذف منزلها. وعند وصول أسرتها إلى مخيم الزعتري، صدمهم الواقع القاسي أن عليهم العيش في خيمة وسط مساحة شاسعة من الارض القاحلة. اليوم، الحياة في الزعتري أصبحت أكثر احتمالا فالمخيم تطور وأصبح يشبه المدينة إلى حد كبير. أصبح الطهي أكثر من مجرد وسيلة للبقاء على قيد الحياة للاجئين السوريين مثل أم سيد وعائلتها. مع قسائم برنامج الأغذية العالمي الغذائية، يمكن للاجئين الآن شراء المكونات الغذائية التي يحتاجونها لعمل الأطباق التقليدية التي تعودوا عليها في بلادهم. وقد لعبت مسألة الطهي هذه دورا في تخفيف عبء بناء حياة جديدة في بلد جديد.
"إنه أمر صعب ولكن من أجل أطفالنا علينا تحقيق الاستفادة القصوى مما حصلنا عليه وذلك حتى يتسنى لنا العودة إلى سوريا'، هكذا تقول "أم سيد" وهي تصنع كرات الكِبّه. ثم تضع بلطف مجموعة من الكرات في وعاء القلي، وتراقبها بإمعان حتى يصبح لونها ذهبياً.
وأخيراً صارت الكِبّه جاهزة بينما يقوم زوجها، أبو سيد، بالطلاء. يلتقط الزوج إحدى الكرات ويتذوقها. ما رأيك فيها؟ "ممتازة.. ولكن ليست بجودة ما تصنعه أمي". هكذا يقول وهو يغمز مبتسماً. إنه يعرض بفخر الكِبّه التي تقدم مع الزبادي والطماطم المقطعة.
"صحة وهنا" هكذا يقول. وهو يدعونا للمائدة.

طريقة التحضير:

للطبقة الخارجية من الكّبة، انقعي البرغل في نصف لتر من الماء لمدة ساعتين، ثم صفي الماء.

أزيلي المياه الزائدة بعصر البرغل باليدين. ثم أضيفي نصف كيلوجرام من اللحم المفروم مع تتبيله ببعض الملح والفلفل. وضعيه في المفرمة

لصنع عجينة ناعمة.

لحشو الكِبّ، قومي بتحمير بقية اللحم المفروم مع البصل المفروم. وأضيفي الملح والفلفل وكل التوابل ودبس الرمان. وبمجرد أن يُطبخ

أضيفي حبات الرمان.


خذي مقدار حجم بيضة من الخليط واجعليه في شكل كرات. واثقبي الكرات من أجل الحشو. أضيفي الحشو ثم أغلقي الكرة بالضغط على الجزء

العلوي. اجعلي الكرة في شكل بيضة.

اقلي الكرات لمدة 10 دقائق حتى يصبح لونها ذهبياً...

استمتعي بالطبق مع أسرتك :)

 
 

الدعم النقدي والقسائم

تصوير: جين هوارد/برنامج الأغذية العالمي
يقوم برنامج الأغذية العالمي بتسليم آلاف الأطنان من الطعام كل عام، ولكننا أصبحنا نتوسع الآن في منح المحتاجين النقد أو القسائم ليشتروا الطعام بأنفسهم.

الغذاء الالكتروني


تصوير: إياد البابا/برنامج الأغذية العالمي

يستخدم برنامج الأغذية العالمي وسائل مبتكرة لتقديم المساعدات الغذائية مثل بطاقات الخدش أو "القسائم الإلكترونية" التي ترسل إلى الهواتف المحمولة عن طريق رسائل نصية.
في عام 2012، أطلق برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر التركي مشروع البطاقات الغذائية الالكترونية في تركيا. وتمكن تلك المبادرة اللاجئين السوريين من طهي وجباتهم باستخدام المكونات الطازجة التي يمكنهم شراؤها في الأسواق المحلية.