شيف القسائم: فلافل سورية من نورفل

تاريخ النشر: 05 مارس 2015
مشروع القسائم الغذائية الذي يقدمه برنامج الأغذية العالمي يمكن اللاجئين السوريين من طهي وجباتهم المفضلة باستخدام المكونات الطازجة التي يشترونها في الأسواق المحلية.
تصوير: بيرنا سيتين/برنامج الأغذية العالمي
5 مارس/آذار 2015-مرحباً بكم في "وصفة من بلدي"، وهي سلسلة وصفات خاصة ببرنامج الأغذية العالمي. إذا كنت تتساءل ماذا حدث لشيف القسائم، لا تقلق! نحن نعلم كم أحببتها، وهذا هو السبب في أننا قد أعطيناها اسماً جديداً بل وجعلناها أفضل.
لمزيد من الوصفات اللذيذة من حول العالم،يمكنك الذهاب إلى سلسلة "وصفة من بلدي"

أهلا بكم في سلسلة برنامج الأغذية العالمي الجديدة لتقديم وصفات طعام لذيذة. اكتشف معنا أسرار ومهارات الطهي التي يتمتع بها اللاجئين الذين يستفيدون من الدعم النقدي والقسائم الغذائية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي، وهي مبادرة تُمكن اللاجئين من شراء الغذاء الذي يحتاجون إليه من أجل طهي أطباقهم التقليدية. 

نورفل كاراكا، 23 سنة،  فرت من مدينة اللاذقية السورية في بداية عام 2012 مع زوجها وطفليهما.
تعيش حاليا في مخيم "يايلاداغي "للاجئين في هاتاي، بتركيا.
قامت بيرنا سيتين، المسئول الإعلامي لدى برنامج الأغذية العالمي بزيارة إلى نورفل في مخيم "يايلاداغي "للاجئين، الواقع على بعد بضعة كيلومترات بعيدا عن الحدود الجنوبية لتركيا مع سوريا.

وأنا أنظر إلى الصور الفوتوغرافية القديمة مع نورفل في منزلها في مخيم يايلاداغي، أدرك أكثر من أي وقت مضى أن من نقوم بمساعدتهم ليسوا مجرد أرقام نوردها في الوثائق الرسمية. إنهم يأتون بذكريات وتاريخ وحياة تركوها خلفهم. وبينما نتصفح صور بيتها وقريتها المخزنة على هاتفها الجوال بدت صورة والدها على الشاشة فتوقفت للحظة وانفجرت في البكاء.

"اضطررنا للفرار من قريتنا، ولكن والدي بقي هناك"، هكذا قالت لي. "ولم يمض وقت طويل بعد مغادرتنا، حتى أصابت قذيفة منزلنا وعلمنا بوفاته"
حاولت تهدئتها، ولكن نورفل أوضحت أنها تشعر بالرضا لأنها وجدت الفرصة لرؤية والدها قبل أسابيع قليلة من وفاته.
"بدا الأمر وكأن والدي كان يشعر بأنه سيرحل عن الدنيا لأنه ودع كل واحد منا بطريقته الخاصة قبل أن نفر إلى تركيا".
دُمرت منازل كثير من أصدقاء نورفل وعائلتها في الحرب، ولكن منزلها لا يزال صامداً. بعض من أقربائها الذين اختاروا البقاء في سوريا يعيشون هناك الآن ويتصلون بها باستمرار لإبلاغها بأحدث الإخبار عن الأوضاع.

"أفتقد تفاصيل حياتي اليومية في سوريا.. إنه أمر محبط ألا تعلم ما سيحدث في المستقبل"
سألتها إذا كانت تريد العودة إلى سوريا فأجابت بابتسامة منكسرة: "وطن كل إنسان عزيز لديه".

طريقة التحضير:

1) اخلطي جميع المكونات بالماء الساخن واتركيها لمدة 15 دقيقة . . 

2) اغرفي قطعا مستديرة من عجينة الفلافل باستخدام الملعقة.

... أو استخدمي هذه الأداة الخاصة بصنع الفلافل (سيكون هذا أفضل كثيرا!)


3) ضعي الزيت في المقلاة وانتظري حتى يصبح ساخناً.

4) اقلى قطع الفلافل في الزيت الساخن.

5) ها هي الفلافل قد أصبحت جاهزة الآن!

 
نصيحة من الشيف: قدموا الفلافل مع بعض الحمص!

 

الدعم النقدي والقسائم

تصوير: جين هوارد/برنامج الأغذية العالمي
يقوم برنامج الأغذية العالمي بتسليم آلاف الأطنان من الطعام كل عام، ولكننا أصبحنا نتوسع الآن في منح المحتاجين النقد أو القسائم ليشتروا الطعام بأنفسهم.

الغذاء الالكتروني


تصوير: إياد البابا/برنامج الأغذية العالمي

يستخدم برنامج الأغذية العالمي وسائل مبتكرة لتقديم المساعدات الغذائية مثل بطاقات الخدش أو "القسائم الإلكترونية" التي ترسل إلى الهواتف المحمولة عن طريق رسائل نصية.
في عام 2012، أطلق برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر التركي مشروع البطاقات الغذائية الالكترونية في تركيا. وتمكن تلك المبادرة اللاجئين السوريين من طهي وجباتهم باستخدام المكونات الطازجة التي يمكنهم شراؤها في الأسواق المحلية.