Skip to main content
برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة هو

الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2020.

وهو أكبر منظمة إنسانية في العالم تقوم بإنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ وتستخدم المساعدة الغذائية من أجل تمهيد السبيل نحو السلام والاستقرار والازدهار للناس الذين يتعافون من النزاعات والكوارث وآثار تغيّر المناخ.

البرنامج في أرقام

100 مليون شخص في 88 دولة

يتلقون المساعدة من برنامج الأغذية العالمي من خلال توزيع المواد الغذائية أو النقدية في حالات الطوارئ، وأنشطة الدعم الغذائي والمشاركة في الأنشطة الخاصة ببناء القدرة على الصمود في وجه التغيرات المناخية والصدمات الأخرى.

5600 شاحنة و100 طائرة و30 سفينة

تجدها تعمل في أي يوم من الأيام، مما يمكن البرنامج من تفادي حدوث المجاعة وتقديم الأغذية الضرورية وغيرها من المساعدات لمن هم في أمس الحاجة إليها.

17.3 مليون طفل في 59 دولة

يتلقون وجبات مغذية من البرنامج، حتى يتمكنوا من التركيز على تعلمهم وتطوير إمكاناتهم بشكل كامل.

خريطة الجوع (بث حي)

احصل على آخر التحديثات بشأن الأمن الغذائي في 90 دولة. انظر الخريطة

إنقاذ الأرواح
في حالات الطوارئ

1 2 3 4 5 6

يأتي برنامج الأغذية العالمي ضمن أوائل الوكالات التي تتواجد في الميدان في حالات الطوارئ العالمية الناجمة عن النزاعات والتغيرات المناخية والأوبئة والكوارث الأخرى. نحن نقدم الدعم لإنقاذ أرواح الأشخاص المعرضين لخطر الجوع، وننسق استجابة المجتمع الإنساني العالمي لحالات الطوارئ الواسعة النطاق.

اقرأ المزيد عن حالات الطوارئ

تغيير الحياة
في جميع أنحاء العالم

المساعدات الغذائية: النقدية والعينية

يقوم برنامج الأغذية العالمي بتوزيع المواد الغذائية في المناطق التي تندر فيها. أما في المناطق التي يتوفر فيها الغذاء ولكن يصعب تحمل تكلفته، فإننا نمنح المستضعفين نقودًا أو قسائم شرائية للحصول على المواد الغذائية. وتوفر هذه التحويلات النقدية المزيد من الخيارات للناس وتحميهم من الاستغلال المالي كما تدعم الاقتصاد المحلي.

المزيد