Skip to main content

أدى التصعيد الحاد للنزاع في غزة إلى ترك جميع السكان في ظروف يائسة وكارثية. ويتكدس مئات الآلاف من الأشخاص في ملاجئ ومستشفيات مكتظة، مع نفاد الغذاء والماء.

قدم برنامج الأغذية العالمي مساعدات غذائية ونقدية طارئة لأكثر من 700,000 شخص في أنحاء غزة والضفة الغربية. وكان برنامج الأغذية العالمي يعمل مع 23 مخبزاً في غزة في بداية استجابته الطارئة، حيث قدم الخبز لنحو 200,000 شخص في الملاجئ. لكن النظم الغذائية تنهار. وتم إغلاق آخر مخبز كان برنامج الأغذية العالمي يعمل معه لأنه لم يكن لديه وقود أو غاز.

ويقوم برنامج الأغذية العالمي بتوزيع كافة المساعدات المتوفرة لديه داخل غزة بأسرع ما يمكن. ولكن من دون الوصول الآمن والوقود والاتصال، فإن قدرتنا على إجراء عملياتنا ستكون محدودة. ومن أجل إحداث تأثير ملموس، نحتاج إلى وقف الأعمال العدائية.

ويعاني ما يقرب من ثلث سكان فلسطين – 33.6%، أو 1.84 مليون شخص – من انعدام الأمن الغذائي. وكان نقص التمويل يعني بالفعل انخفاضًا مدمرًا في المساعدة لـ 60 بالمائة من متلقي المساعدات الغذائية من برنامج الأغذية العالمي في يونيو/حزيران 2023.

ما الذي يفعله برنامج الأغذية العالمي للاستجابة لحالة الطوارئ الفلسطينية

المساعدة الغذائية
قدم برنامج الأغذية العالمي مساعدات غذائية طارئة لأكثر من 700,000 نازح في غزة ويخطط لزيادة المساعدات الغذائية لتصل إلى أكثر من مليون شخص في الأسابيع القليلة المقبلة. ومع ذلك، لا يمكن أن يحدث هذا إلا من خلال زيادة ممرات الإمدادات المستدامة إلى غزة، والقدرة على تناوب الموظفين داخل وخارج غزة مع إمكانية الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية، والدعم الإضافي من الجهات المانحة.
المساعدة النقدية
كانت التحويلات النقدية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي بمثابة شريان الحياة لكثير من الناس. وقام ما يقرب من 367,000 شخص في غزة باستبدال المساعدات النقدية بمواد غذائية من المتاجر خلال شهر أكتوبر وحتى في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر. لكن الإمدادات في المتاجر نفدت، مما يجعل نموذج المساعدة هذا غير قابل للتطبيق في الوقت الحالي.
المراقبة والتقييم
يقوم برنامج الأغذية العالمي بمراقبة توافر وأسعار المواد الغذائية والسلع الأخرى ضمن شبكته من المتاجر المحلية.

كيف يمكنك المساعدة

تتزايد الاحتياجات الإنسانية بشكل أكبر في فلسطين. من فضلك تبرع اليوم وساعد في وصول الدعم المنقذ للحياة إلى العائلات التي هي في أمس الحاجة إليه.
تبرع الآن