Skip to main content

في فلسطين، لا يزال النزاع الطويل المستمر مصحوباً بالركود الاقتصادي وتقييد التجارة وصعوبة الوصول إلى الموارد، إلى جانب ارتفاع معدلات البطالة والفقر، يشكلون تحديات خطيرة أمام تحقيق الهدف 2 من أهداف التنمية المستدامة والرامي إلى القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية.

مع عدم قدرة ما يقرب من ثلث عدد السكان - 32.7 في المائة، أو 1.6 مليون شخص – على تحمل نفقة توفير الطعام المغذي، تساهم المساعدات الإنسانية في الحيلولة دون حدوث المزيد من التدهور في الأمن الغذائي بين السكان. وترتفع معدلات انعدام الأمن الغذائي بين النساء – تعاني 32 في المائة من الأسر التي تعولها امرأة من انعدام الأمن الغذائي - وخاصة في قطاع غزة، حيث تصل هذه النسبة إلى 54 في المائة.

تؤدي قلة تنوع المواد الغذائية إلى مشاكل غذائية متداخلة. ووفقاً لأحدث الاستقصاءات الوطنية، يعاني 50 في المائة من الذين تم تقييمهم من نقص كبير  في المعادن والفيتامينات الأساسية.

تستمر الأوضاع الإنسانية في غزة في التدهور بوتيرة تنذر بالخطر في أعقاب انهيار جميع القطاعات الإنتاجية والخدمات الاجتماعية الأساسية والبنية التحتية حيث يعاني 53 في المائة من السكان من الفقر في حين يعاني 68.5 في المائة من انعدام الأمن الغذائي. إن النسيج الاجتماعي الاقتصادي في غزة متعثر بسبب التأثير التراكمي للحصار البحري والجوي على مدار 11 عاماً وبسبب أزمة الطاقة المستمرة لمدة عام كامل والتي يحصل خلالها سكان غزة على أقل من أربع ساعات من الكهرباء يومياً.

يعمل برنامج الأغذية العالمي في فلسطين منذ عام 1991، حيث يقدم المساعدات الغذائية لأكثر السكان ضعفاً. ويركز برنامج الأغذية العالمي أنشطته على المناطق التي ترتفع فيها معدلات انعدام الأمن الغذائي، بما في ذلك قطاع غزة، حيث يقوم البرنامج بتوسيع نطاق استخدام المساعدات النقدية لدعم الاقتصاد المتدهور وتعزيز الأمن الغذائي للأشخاص الذين يخدمهم.

4.7 مليون
هو تعداد السكان
32.7 %
يعانون من انعدام الأمن الغذائي
68.5 %
من سكان قطاع غزة يعانون من انعدام الأمن الغذائي

ما الذي يقدمه برنامج الأغذية العالمي في دولة فلسطين؟

  • المساعدة الغذائية

    يوفر برنامج الأغذية العالمي للسكان من غير اللاجئين في المناطق التي تعاني من انعدام شديد في الأمن الغذائي، بما في ذلك قطاع غزة والمنطقة ج من الضفة الغربية، مساعدات غذائية غير مشروطة – والتي يقدمها على نحو متزايد في شكل قسائم إلكترونية يمكن للناس استخدامها لشراء الطعام الذي يختارونه. كما يقدم البرنامج توعية بالتغذية بهدف الحد من نقص الفيتامينات والمعادن.
  • تعزيز القدرات

    يعمل البرنامج مع المؤسسات الوطنية من أجل تعزيز قدرة شبكات الأمان الاجتماعي الحالية لمساعدة الفقراء والضعفاء، ويقيم البرنامج شراكات جديدة مع الحكومات ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية من أجل توظيف وتطوير نظام القسائم الذي ينقل المساعدة عبر بطاقات برنامج الأغذية العالمي الإلكترونية. وقد أثبت نظام القسائم الخاص بالبرنامج أنه أداة فعالة ومرنة وموفرة وتم إتاحته لعدة شركاء.

بيانات صحفية عن فلسطين

اذهب إلى الصفحة

الشركاء والجهات المانحة

تحقيق القضاء على الجوع هو عمل الجميع. عملنا في فلسطين لم يكن ليتحقق بدون دعم شركائنا ومن بينهم:

اتصل بنا

البريد الإلكتروني

info.wfppal@wfp.org

الهاتف:

الفاكس:

للاستفسارات الإعلامية

info.wfppal@wfp.org