Skip to main content

الفنانة هند صبري تحتفل بمرور عشر سنوات على عملها كسفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي

الفنانة هند صبري خلال زيارتها إلى بنجلاديش. صورة: برنامج الأغذية العالمي
الفنانة هند صبري خلال زيارتها إلى بنجلاديش. صورة: برنامج الأغذية العالمي
القاهرة - أصدرت الفنانة العربية والمنتجة هند صبري سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي اليوم فيديو يستعرض لقطات من عملها مع البرنامج على مدى السنوات العشر الماضية. ويأتي هذا الفيديو قبل يومين فقط من تسلم برنامج الأغذية العالمي لجائزة نوبل للسلام لعام 2020 في 10 ديسمبر الجاري في احتفال افتراضي.

ومن جانبها قالت هند صبري: "علمتني هذه السنوات الشعور بالامتنان، وأن أشكر الله على نعم كثيرة لا نشعر بها. إننا نميل إلى نسيان معنى أن يكون لديك سقف فوق رأسك، أو أن تكوني أماً قادرة على إطعام أطفالها، أو أباً لا يقضي الليل كله يفكر إذا كان لدى أطفاله الطعام الذي يحتاجون إليه لينموا بشكل صحي. وقبل عشر سنوات، وعدت نفسي بأنني لن أكون سفيرة للنوايا الحسنة بالاسم فقط. وآمل ألا أخذلكم أو أخذل نفسي."

 

وتم تعيين الفنانة الحائزة على العديد من الجوائز كسفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي في عام 2010. وعلى مدار السنوات العشر الماضية، زارت هند صبري عمليات برنامج الأغذية العالمي في مصر وتونس والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا وبنجلاديش.

 

وتضيف هند التي تحرص على نقل تجربتها الإنسانية وقيمها إلى أطفالها: "لم يكن لدي أطفال عندما بدأت العمل مع برنامج الأغذية العالمي. والآن لدي عالية، 10 أعوام، وليلى، 8 أعوام. أحكي لهما عن العمل الذي أقوم به مع برنامج الأغذية العالمي، وزياراتي لمخيمات اللاجئين ومشروعات البرنامج في جميع أنحاء العالم. وأنا أعلمهما أن الجوع ليس منفصلاً عن الجهل، وليس منفصلاً عن الحرب أو كل الأشياء السلبية التي تحدث في العالم."

 

يقدم برنامج الأغذية العالمي مساعداته الغذائية لأكثر من 23 مليون شخص في 13 بلداً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويعمل في بعض من أصعب بيئات العمل في العالم بسبب النزاعات الدائرة بالإضافة إلى النزوح الجماعي والمطول.

 

إن جائزة نوبل للسلام لعام 2020 الممنوحة لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة هي اعتراف بالصلة المهمة بين النزاعات والجوع والدور المهم الذي تقوم به المساعدات الغذائية في دعم الخطوة الأولى نحو السلام والاستقرار.

 

وتقول هند صبري: "كنت سعيدة لأن هذا التكريم مُنح لمن يستحقونه حقًا، فهم أشخاص يعملون أحياناً في ظروف صعبة للغاية، وغالباً ما تكون خطيرة. لقد تركوا ديارهم وأسرهم وقرروا العمل في برنامج الأغذية العالمي. وهؤلاء الناس يلهمونني. إنهم يلهمون جميع البشر. هؤلاء الناس هم النجوم الحقيقيون وهذا هو ما يضفي الجمال على عمل برنامج الأغذية العالمي. إنهم يعملون كأسرة واحدة. إنها أسرة حقيقية!"

 

وتضيف: "أحلامي مع برنامج الأغذية العالمي خلال السنوات العشر القادمة هو أن نحقق هدفنا في عالم خالٍ من الجوع. إنه أمر مخزٍ أن يوجد اليوم في عام 2020 أشخاص ينامون وهو جوعى. عار علينا!"

 

ومن الجدير بالذكر أن اثنتين من أصل ست عمليات طوارئ عالمية ينفذها برنامج الأغذية العالمي تقعان في منطقة الشرق الأوسط: في سوريا واليمن؛ حيث يعتمد ما يقرب من 18 مليون شخص - 13 مليون منهم يعانون الجوع في اليمن وحوالي 5 ملايين في سوريا - على المساعدات الغذائية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي للبقاء على قيد الحياة.

 

ومن المقرر أن يتسلم ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، الجائزة نيابة عن البرنامج وموظفيه البالغ عددهم 20 ألفًا، في حفل افتراضي بسبب القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) ويمكن مشاهدة الاحتفالية في جميع أنحاء العالم هنا. وسيستضيف برنامج الأغذية العالمي أيضاً الحدث المباشر على موقع فيسبوك وخلاله سترسل الفنانة هند صبري رسالة مصورة أخرى إلى أسرة برنامج الأغذية العالمي ويمكن متابعتها هنا.

 

لتحميل الفيديو الخاص بالفنانة هند صبري، اضغط هنا

وللمشاهدة، اضغط هنا