Skip to main content

برنامج الأغذية العالمي يوسع نطاق مساعداته الغذائية في شرقي أوكرانيا

برنامج الأغذية العالمي يوسع نطاق مساعداته الغذائية في شرقي أوكرانيا
1 يوليو/ تموز 2015 -كييف - قال برنامج الأغذية العالمي اليوم إنه يعتزم توسيع نطاق عملياته الطارئة في شرقي أوكرانيا لتزويد 500 ألف شخص من المتضررين من النزاع في المنطقة بالمساعدات الغذائية حتى نهاية العام.

وهذا يمثل تقريباً ثلاثة أضعاف عدد الأشخاص الذين وصلتهم مساعدات البرنامج منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 وذلك من خلال عمليات توزيع الأغذية في مناطق دونيتسك ولوهانسك. ومع توسعه الحالي في المساعدات، سيقوم برنامج الأغذية العالمي بتوزيع الأغذية في ثلاث مناطق إضافية، هي: خاركيفسكا ودنيبروبتروفسك وزابوريزهزيا.

وقال جان كارلو ستوبوني، مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي في أوكرانيا: "يتسبب الصراع الحالي في معاناة عشرات الآلاف من الأشخاص ممن هم في حاجة ماسة إلى المساعدات." وأضاف: "إنهم إما محاصرون بسبب النزاع أو فروا من منازلهم ويعيشون الآن في ظل ظروف صعبة."

"نحن نفعل كل ما في وسعنا لتقديم المساعدات الغذائية لأكبر عدد ممكن من الأشخاص، ونحن قلقون بشكل خاص إزاء الأطفال الصغار الذين هم الأكثر عرضه للخطر."

في هذه المرحلة الجديدة من العملية، سيدعم برنامج الأغذية العالمي الناس في المدارس ودور الأيتام، والمستشفيات وغيرها من المؤسسات في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة، فضلاً عن توفير الأغذية التكميلية لمنع سوء التغذية ومكافحته بين الأطفال دون سن الثانية، الذين يعتبرون الأكثر عرضة للخطر.

وسيواصل البرنامج دعم النازحين داخلياً في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة من خلال التحويلات النقدية والقسائم، ودعم الأشخاص في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة عن طريق الحصص الغذائية.

ويقدر أن أكثر من 1.3 مليون شخص نزحوا في أوكرانيا منذ بداية الأزمة في العام الماضي. ويحتاج برنامج الأغذية العالمي بصورة عاجلة إلى 30.3 مليون دولار أمريكي لمواصلة تقديم المساعدات خلال ديسمبر/ كانون الأول 2015.

اتصل بنا

عبير عطيفة, المتحدث الإعلامي ومدير الوحدة الإقليمية للإعلام بالقاهرة
abeer.etefa@wfp.org
25281730(202+)