Skip to main content

ألمانيا تدعم برنامج الأغذية العالمي لمواصلة تقديم مساعداته للأسر الأكثر احتياجاً في فلسطين

خلال هذا العام، قدم البرنامج المساعدات الغذائية لأكثر من 350 ألف شخص من أشد الفئات فقراً وأكثرهم معاناة من انعدام الأمن الغذائي من بين السكان من غير اللاجئين في قطاع غزة والضفة الغربية.
خلال هذا العام، قدم البرنامج المساعدات الغذائية لأكثر من 350 ألف شخص من أشد الفئات فقراً وأكثرهم معاناة من انعدام الأمن الغذائي من بين السكان من غير اللاجئين في قطاع غزة والضفة الغربية.
القدس الشرقية – رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمساهمة قدرها خمسة ملايين يورو (5.6 مليون دولار أمريكي) مقدمة من الحكومة الألمانية لمساعدة البرنامج على تلبية الاحتياجات الغذائية الملحة للأسر الفلسطينية الأشد احتياجاً في قطاع غزة والضفة الغربية.

وهذه المساهمة المقدمة من وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية ستمكن البرنامج من مواصلة تقديم المساعدات الغذائية دون انقطاع لعدد يبلغ 270 ألف شخص من غير اللاجئين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في قطاع غزة (220 ألف شخص) والضفة الغربية (50 ألف شخص) من خلال القسائم الإلكترونية. ويمكن لهؤلاء المستفيدين استخدام القسائم لشراء مواد غذائية من اختيارهم والتي تتضمن منتجات الألبان الطازجة، والبيض، والخضراوات إلى جانب الحبوب والبقول من أي من المتاجر المخصصة لذلك والبالغ عددها 275 متجراً.

 

وقال ستيفن كيرني، ممثل برنامج الأغذية العالمي ومديره القُطري في فلسطين: "للمرة الثانية هذا العام، تقدم ألمانيا مساهمة سخية لمساعدتنا على تفادي توقف تقديم المساعدات الغذائية الضرورية لأشد المجتمعات الفلسطينية احتياجاً." وأضاف: "نحن نقدر الثقة التي وضعتها ألمانيا في البرنامج حتى يصنع فارقاً في حياة الفلسطينيين الذين يضطرون للتكيف مع الصعوبات المتزايدة."

 

ويساعد البرنامج الأسر من غير اللاجئين في قطاع غزة والضفة الغربية الذين يواجهون مستويات مرتفعة من البطالة ويحصلون على ما يقل عن دولار واحد يومياً لتغطية احتياجاتهم الأساسية من السكن، والملبس، والاحتياجات الغذائية. وتمثل الأسر التي تعولها نساء ولديهن أطفال أكثر من 25 في المائة من تلك الأسر، وتعمل المساعدات التي يقدمها البرنامج من خلال القسائم الغذائية المنتظمة على التخفيف من هذا العبء إلى حد كبير.

 

وقال كريستيان كلاج، الممثل الألماني لدى فلسطين في رام الله: "يعتبر البرنامج شريكاً رئيسياً لألمانيا في جهودها لمكافحة الجوع. وستضمن مساهمتنا توفير الدعم للفلسطينيين الأشد احتياجاً وعدم التخلي عنهم."

 

وتحول القيود التمويلية دون قدرة البرنامج على توسيع نطاق المساعدات لتصل إلى جميع الأسر المحتاجة من غير اللاجئين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

 

وخلال هذا العام، قدم البرنامج المساعدات الغذائية لأكثر من 350 ألف شخص من أشد الفئات فقراً وأكثرهم معاناة من انعدام الأمن الغذائي من بين السكان من غير اللاجئين في قطاع غزة والضفة الغربية.

 

وكان البرنامج يعمل على توسيع نطاق استخدام القسائم الإلكترونية حيث أثبتت الأدلة أن لها تأثير إيجابي على تحسين الأمن الغذائي لدى السكان ودعم الاقتصاد المحلي. ومنذ عام 2011، ضخ البرنامج مبلغ تجاوز 240 مليون دولار أمريكي في الاقتصاد الفلسطيني الهش عن طريق القسائم الإلكترونية.

Topics
فلسطين ألمانيا الأمن الغذائي
اتصل بنا

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

ياسمين أبو العسل، برنامج الأغذية العالمي/القدس

هاتف: 00972546773170
بريد إلكتروني: yasmin.abuelassal@wfp.org