Skip to main content

ألمانيا تزيد من دعمها لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن

من اليمين:  بيرجيتا سيفكر-إبيرل، سفيرة ألمانيا الاتحادية لدى الأردن وسارة جوردون جيبسون، ممثلة البرنامج ومديرته القُطرية في الأردن
من اليمين: بيرجيتا سيفكر-إبيرل، سفيرة ألمانيا الاتحادية لدى الأردن وسارة جوردون جيبسون، ممثلة البرنامج ومديرته القُطرية في الأردن
عمان – تؤكد ألمانيا من جديد على التزامها تجاه اللاجئين السوريين والمستضعفين من الأردنيين بتقديم مساهمة بلغت 56 مليون يورو (43.7 مليون دينار أردني) لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة. تلك المنحة ستساعد البرنامج  في مواصلة تقديم دعمه إلى نحو 880 ألف شخص شهرياً خلال الفترة الحرجة القادمة مع اقتراب فصل الشتاء.

وتقدم وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية الجزء الأكبر من المساهمة الجديدة (51 مليون يورو)، والجزء المتبقي (5 ملايين يورو) تقدمه الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية.

وتعد ألمانيا ثان أكبر مانح ثنائي للأردن، حيث تقدم دعماً سنوياً يقدر بأكثر من نصف مليار يورو. كما أنها أكبر جهة مانحة منفردة لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن.

وقالت بيرجيتا سيفكر-إبيرل، سفيرة ألمانيا الاتحادية لدى الأردن: "منذ عام 2012، كانت الحكومة الألمانية، ولا تزال، تقدم الدعم للحكومة الأردنية لتتعامل مع التحديات الكبيرة المتعلقة بتدفق اللاجئين السوريين." وأضافت: "يعتبر البرنامج شريكاً مهماً في هذا الصدد وهذه المساهمة هي دليل واضح على أننا نقدر بشدة العمل المتفاني الذي يقدمه البرنامج."

وسيتمكن البرنامج من خلال تلك المساهمة من مواصلة توفير التحويلات النقدية الشهرية إلى حوالي 500 ألف لاجئ، بما في ذلك جميع المقيمين في مخيمي الزعتري والأزرق. كما ستدعم أنشطة التغذية المدرسية التي ينفذها البرنامج بالتعاون مع وزارة التعليم، بالإضافة إلى دعم مشروعات البرنامج الخاصة ببناء القدرة على الصمود وتوفير سبل كسب الرزق.

وقالت سارة جوردون جيبسون، ممثلة البرنامج ومديرته القُطرية في الأردن: "ستتيح هذه المنحة لبرنامج الأغذية العالمي مواصلة دعم اللاجئين السوريين وكذلك الفئات المستضعفة في المجتمعات المضيفة." وأضافت: "نحن ممتنون للغاية لدعم ألمانيا طويل الأمد."

ويقدم البرنامج وجبة خفيفة إلى نحو 330 ألف طفل بالمدرسة في أكثر من 1500 مدرسة بمختلف أنحاء المملكة. كما يقدم وجبة يومية للأطفال الملتحقين بالتعليم الرسمي بمخيمات اللاجئين وكذلك لحوالي 58 ألف طفل - أردنيين وجنسيات أخرى - في بعض المناطق الأكثر فقراً بالمملكة. ويتم إعداد الوجبات المدرسية في شبكة تضم 17 مطبخاً تابعين لبرنامج الأغذية العالمي مما يوفر فرص للتدريب والعمل لحوالي 700 شخص - غالبيتهم من النساء - من اللاجئين والمجتمعات الأردنية.

وعلاوة على ذلك، يعمل البرنامج مع وزارة الزراعة والري بشأن إعادة تأهيل الغابات وتطويرها من خلال أنشطة مثل زراعة الأشجار، وتقليمها وإزالة الأعشاب الضارة والري – وتقدم تلك المشروعات فرص للعمل والتدريب لبعض الفئات المختارة وفي الوقت نفسه تعمل على تحسين البيئة.

#                                            #                                            #

برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة – مهمته إنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ وتغيير حياة الملايين من خلال التنمية المستدامة. ويعمل البرنامج في أكثر من 80 بلداً في مختلف أنحاء العالم على توفير الغذاء للناس الذين يعانون من النزاعات والكوارث، بالإضافة إلى إرساء الأسس لمستقبل أفضل.

 

جمهورية ألمانيا الاتحادية- هي واحدة من أكبر الجهات المانحة الرائدة في دعم العمل الإنساني في العالم ولها تمثيل في كل أجهزة الأمم المتحدة المعنية باتخاذ القرار.

 

Topics
ألمانيا الأردن سوريا الصراعات الأمن الغذائي التغذية اللاجئون والهجرة التغذية المدرسية
اتصل بنا

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

 

السفارة الألمانية بعمان، الأردن

توبياس كاريس، مسؤول إعلامي

بريد إلكتروني: Pr-1@amma.diplo.de

جوال: 0096265901170

 

برنامج الأغذية العالمي بالأردن،

جوليا ميليس، مسؤول إعلامي

بريد إلكتروني: julia.mills@wfp.org

جوال: 00962791925510