Skip to main content

بيان شكر وعرفان من برنامج الأغذية العالمي للفنانة هند صبري

يعرب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن عميق امتنانه للفنانة هند صبري لدعمها الثابت وتفانيها خلال فترة عملها كسفيرة عالمية للنوايا الحسنة على مدار الثلاثة عشر عامًا الماضية.

مع نهاية رحلة هند صبري كسفيرة للنوايا الحسنة، فإننا نشيد بجهودها الدؤوبة وشغفها ومناصرتها القوية في تعزيز مهمة برنامج الأغذية العالمي المتمثلة في القضاء على الجوع.

لقد ألهمتنا هند حقًا باستجابتها السريعة لحالات الطوارئ، ولا سيما جهودها في جمع الأموال الضرورية أثناء الأزمات. هذا العام، لعبت هند صبري دورًا محوريًا في جمع التبرعات لصالح ضحايا الزلازل التي ضربت سوريا وتركيا، والفيضانات المدمرة في ليبيا، والأزمة المستمرة في غزة.

لقد مكنت مساهماتها برنامج الأغذية العالمي من تقديم المساعدات الغذائية في الوقت المناسب لمن هم في أمس الحاجة إليها خلال الفترات الحرجة. 

مع استمرار الأزمة في غزة، تظل أولوية برنامج الأغذية العالمي ثابتة في دعم الأشخاص الذين يعانون من الجوع وانعدام الأمن الغذائي ويظل طموحنا ألا نترك إنسانًا واحدًا جائعًا.

وبالرغم من التحديات التي تواجهنا في الوصول إلى كل من يحتاج إلى الغذاء، سيبقى التزامنا ثابتاً في الوصول إلى الأشخاص الأكثر احتياجاً، والعمل على أساس مبادئ الإنسانية والحياد والنزاهة والاستقلال. 

يقدم برنامج الأغذية العالمي دعمًا راسخًا للمدنيين الفلسطينيين الأكثر ضعفًا، وهو متواجد على الأرض منذ اليوم الأول من حالة الطوارئ الحالية حيث يقدم الغذاء من خلال الأطعمة الجاهزة للأكل في حالات الطوارئ، والخبز الطازج، والسلال الغذائية، والقسائم الإلكترونية. 

هذا وتقف الفنانة هند صبري كشخصية بارزة في التزامها وتفانيها في إيصال أصوات الذين لا يستمع لهم أحد، ودعم الفئات الأكثر ضعفًا بشكل لا مثيل له.

يتقدم برنامج الأغذية العالمي بأطيب تمنياته وامتنانه وشكره للفنانة هند صبري بينما تواصل مساعيها في مجال العمل الإنساني.

 #                 #                   #

يعد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أكبر منظمة إنسانية في العالم تنقذ الأرواح في حالات الطوارئ وتستخدم المساعدات الغذائية لبناء طريق نحو السلام والاستقرار والازدهار للأشخاص الذين يتعافون من الصراعات والكوارث وتأثير تغير المناخ.