Skip to main content

الكويت وبولندا تدعمان عملية برنامج الأغذية العالمي للاستجابة للفيضانات في إيران

من اليمين: فلاح الحجرف، القائم بأعمال سفارة الكويت لدى إيران ونيجار جيرماني، المدير القطري للبرنامج في إيران ومورتيزا ساليمي، رئيس منظمة الإغاثة والإنقاذ الإيرانية. صورة: برنامج الأغذية العالمي
من اليمين: فلاح الحجرف، القائم بأعمال سفارة الكويت لدى إيران ونيجار جيرماني، المدير القطري للبرنامج في إيران ومورتيزا ساليمي، رئيس منظمة الإغاثة والإنقاذ الإيرانية. صورة: برنامج الأغذية العالمي
طهران – تلقى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم مساهمات إضافية لدعم عمليات الإغاثة بعد الفيضانات لمساعدة نحو 12400 شخص في مقاطعة لورستان في إيران لمدة شهر.

وفي شهر مارس/آذار الماضي، اجتاحت الفيضانات العارمة مساحات شاسعة من البلاد حيث تضررت 25 من أصل 31 مقاطعة إيرانية، وكانت مقاطعتا خوزستان ولورستان هما المقاطعتان الأشد تضرراً. وفي شهر أبريل/نيسان، تمكن البرنامج من خلال استخدام 600 ألف يورو من الصندوق التابع له المخصص لحالات الطوارئ من مساعدة ما يقرب من 60 ألف شخص (12 ألف أسرة) في 85 قرية في مقاطعة خوزستان.

 

وقد تلقى البرنامج مساهمات بلغت 75 ألف دولار أمريكي من دولة الكويت، و65 ألف دولار أمريكي من جمهورية بولندا ويعتزم البرنامج استخدامها في تقديم حصص غذائية لمدة شهر واحد للأسر الأشد تضرراً من الفيضانات.

 

وقالت نيجار جيرماني، ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القُطري في جمهورية إيران الإسلامية: "ستتيح لنا المساهمات السخية المقدمة من بولندا والكويت تقديم الدعم لمقاطعة لورستان أيضاً." وأضافت: "على الرغم من انحسار مياه الفيضانات، لا يزال هناك العديد من الأسر في حاجة ماسة للمساعدات الغذائية في تلك المناطق."

وتحتوي الحصص الغذائية الطارئة على الأرز، وفاصوليا البنتو المعلبة، وسمك التونة المعلب، والعدس الأخضر، والفاصولياء، والزيت النباتي، والسكر، والشاي، والملح المعزز باليود. وقد تم شراء جميع هذه السلع من موردين في إيران.

 

وقال فلاح الحجرف، القائم بأعمال سفارة الكويت لدى إيران: "تعمل دولة الكويت على الوفاء بواجبها الإنساني من خلال إرسال مساعدات الإغاثة إلى منكوبي الفيضانات في إيران." وأضاف: "إن المساهمة التي قدمتها بلادي إلى برنامج الأغذية العالمي من شأنها أن تساعد على تقديم الدعم اللازم للأسر المتضررة من الفيضانات."

 

وقال ماتشئي فايوكوفسكي، سفير بولندا لدى إيران: "شعر الشعب البولندي وحكومته بالقلق والحزن إزاء حالات الوفيات والخسائر التي سببتها الفيضانات في إيران." وأضاف: "تعد هذه المساهمة دليلاً على الصداقة الوثيقة وتعاطف الشعب البولندي مع الإيرانيين المنكوبين بسبب الفيضانات. ونتمنى أن تتمكن الحكومة الإيرانية من التغلب على الصعوبات التي نتجت عن الفيضانات في أسرع وقت ممكن."

 

وقامت كل من الحكومة الإيرانية ومنظمة الهلال الأحمر الإيرانية بتوفير مساعدات غذائية تحتوي على وجبات جاهزة وعبوات غذائية عائلية للمنكوبين في جميع أنحاء البلاد منذ بدء الأزمة.

Topics
إيران بولندا الكويت
اتصل بنا

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى متابعتنا علىتويتر WFP_AR@ وفيسبوك  أو الاتصال:

ريم ندا، المكتب الاقليمي لبرنامج الأغذية العالمي، القاهرة، جوال: 00201066634522

بريد إلكتروني: reem.nada@wfp.org