Skip to main content

المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي تطلق نداءً عاجلاً من توسيع وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة في ظل قرب نفاد الغذاء

القاهرة – أطلقت المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، سيندي ماكين، نداءً عاجلاً من معبر رفح الحدودي من توسيع وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة مع تزايد الاحتياجات الإنسانية بشكل كبير، ووصول الإمدادات الغذائية الحيوية إلى مستويات منخفضة بشكل خطير.

ملاحظة للمحررين: فيديو بجودة عالية عبر هذا الرابط 

خلال الأسابيع القليلة الماضية أصبح معبر رفح الحدودي هو نقطة الدخول الوحيدة الى غزة. ورغم زيادة وتيرة دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة في الأيام الماضية إلا أنها ليست كافية على الإطلاق لتلبية الاحتياجات المتزايدة بشكل سريع. 
 
صرحت ماكين فور عودتها من معبر رفح الحدودي في مصر، قائلة: "في الوقت الحالي، لا يعرف الآباء في غزة إذا كان بإمكانهم إطعام أطفالهم اليوم ولا يعرفون حتى إن كانوا سيعيشون للغد. هناك معاناة لا يمكن تصورها على بعد أمتار قليلة من الجانب الآخر من الحدود".  
 
وأضافت ماكين: "اليوم، أوجه نداءً عاجلاً لإنقاذ ملايين الأشخاص الذين دمرت هذه الأزمة حياتهم". 
 
تختتم ماكين زيارة لمصر استغرقت يومين، التقت خلالها بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وكبار المسؤولين الحكوميين، كما قامت بزيارة الهلال الأحمر المصري في العريش، وتفقدت التوسعات الجارية للعمليات اللوجستية وأنظمة المراقبة في معبر رفح الحدودي، والتي تعتبر ضرورية لتقديم المساعدة الحيوية للناس داخل غزة. 
 
وحول عمليات إدخال المساعدات قالت ماكين: "نقدر جميع الجهود المبذولة لتسهيل التدفق المستمر للإمدادات الإنسانية عبر الحدود مع غزة، كما أن عمل الهلال الأحمر المصري مميز. نحن بحاجة إلى مواصلة العمل معًا للوصول الآمن والمستدام إلى غزة على مستوى يتناسب مع الظروف الكارثية التي تواجهه العائلات هناك". 
 
استطلعت ماكين خلال زيارتها الفرص المتاحة لبرنامج الأغذية العالمي للاستفادة من خبرته الواسعة في مجال الخدمات اللوجستية أثناء حالات الطوارئ لتعزيز التعاون مع الشركاء مثل الهلال الأحمر المصري وتوسيع نطاق تقديم المساعدات الإنسانية إلى غزة. كما أشادت بجهود المتطوعين الذين عملوا بلا كلل لإيصال المساعدة الإنسانية لجيرانهم. 
 
وأكدت ماكين: "إن الأزمة في غزة ليست مجرد مأساة محلية، بل هي تذكير صارخ بأن أزمة الغذاء العالمية لدينا تتفاقم. إن هذه الأزمة لا تهدد السلام والاستقرار الإقليميين فحسب، بل إنها تقوض جهودنا الجماعية لمكافحة الجوع في جميع أنحاء العالم". 
 
يعمل برنامج الأغذية العالمي على توسيع نطاق جهوده للوصول إلى أكثر من مليون شخص بالمساعدات الغذائية العاجلة في الأسابيع القليلة المقبلة. وقد حصل أكثر من 650,000 شخص في غزة والضفة الغربية مساعدات غذائية ونقدية من برنامج الأغذية العالمي منذ 7 أكتوبر. ويقوم البرنامج كل يوم بتوزيع الخبز الطازج وبسكويت التمر والأغذية المعلبة على الأسر في ملاجئ الأمم المتحدة، كما يقوم البرنامج بتوزيع الطرود الغذائية على الأسر النازحة في المجتمعات المضيفة. ويواصل برنامج الأغذية العالمي تقديم التحويلات النقدية للأشخاص المقيمين خارج الملاجئ حتى يتمكنوا من شراء المواد الغذائية المتوفرة في المتاجر التي لا تزال مفتوحة. 
 
#    #    # 
 
يعد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أكبر منظمة إنسانية في العالم تنقذ الأرواح في حالات الطوارئ وتستخدم المساعدات الغذائية لبناء طريق نحو السلام والاستقرار والازدهار للأشخاص الذين يتعافون من الصراعات والكوارث وتأثير تغير المناخ. 
 
تابعونا على تويتر @wfp_media 

موضوعات

مصر فلسطين

اتصل بنا

عبير عطيفة، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة 
جوال: 201066634352+ 
بريد إلكتروني: abeer.etefa@wfp.org 

ريم ندا، برنامج الأغذية العالمي، نيويورك 
جوال: 201066634522+ 
بريد إلكتروني: reem.nada@wfp.org 

عالية زكي، برنامج الأغذية العالمي/القدس 
هاتف محمول 972542268732+ 
بريد إلكتروني: alia.zaki@wfp.org  

شذى مغربي، برنامج الأغذية العالمي، نيويورك 
جوال: 19292899867+ 
بريد إلكتروني: shada.moghraby@wfp.org