Skip to main content

المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي مع رئيس وزراء السودان في زيارةٍ تاريخية إلى جبال النوبة بجنوب كردفان

المدير التنفيذي للبرنامج ديفيد بيزلي خلال زيارته إلى مدينة كاودا بجنوب كردفان بالسودان. صورة: برنامج الأغذية العالمي/عبير عطيفة
المدير التنفيذي للبرنامج ديفيد بيزلي خلال زيارته إلى مدينة كاودا بجنوب كردفان بالسودان. صورة: برنامج الأغذية العالمي/عبير عطيفة
الخرطوم، السودان - توجه اليوم ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، برفقة عبد الله حمدوك، رئيس وزراء السودان، في زيارةٍ إلى مدينة كاودا في منطقة جبال النوبة الواقعة في جنوب كردفان، وهو ما يمثل منعطفاً جديداً في عملية التوسع التدريجي في إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المُتنازَع عليها في السودان. وقد شارك أيضاً في بعثة بناء الثقة خمسة من وزراء الحكومة السودانية، وثلاثة من الدبلوماسيين والمسئولين بالأمم المتحدة العاملين في الخرطوم.

واستقبل الوفد عبد العزيز الحلو، رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان-الشمال، وموظفون بالبرنامج من جنوب السودان. وقد بذل المدير التنفيذي مساعيه الحميدة لتيسير زيارة المسئولين السودانيين إلى المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في جنوب كردفان، وهي الزيارة الأولى لهم منذ أكثر من تسعة أعوام.

 

وتأتي هذه البعثة في أعقاب زيارةٍ أجراها بيزلي مؤخراً إلى كاودا ويابوس بولاية النيل الأزرق، وكانت إيذاناً بحدوث تحسنٍ ملحوظ في إيصال المساعدات الإنسانية إلى هذه المناطق التي مزقتها الصراعات وانقطعت عنها المساعدات الإنسانية منذ عام 2011. وقد جاء ذلك بعدما التزمت الحكومة السودانية بإتاحة سبل الوصول إلى المساعدات الإنسانية دون أي عوائق.

 

وقال ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي للبرنامج: "إنّه لأمر رائع أن يرى البرنامج والأمم المتحدة المساعدات الغذائية والإنسانية تصل أخيراً إلى الأشخاص الأشد احتياجاً في هذه المناطق. فقد ساعدت المفاوضات التي أجريناها بشأن إتاحة سبل الوصول على التوفيق بين جميع الأطراف وبناء الثقة والطمأنينة، وهما أمران حيويان من أجل أن تُتكلَّل الجهود بتحقيق سلام طويل الأم في السودان."

 

وأثناء وجوده في كاودا، زار الوفد بعض المدارس التي بدأ برنامج الأغذية العالمي فيها في تنفيذ مشروع للتغذية المدرسية.

 

وبعد إجراء تقييم سريع ومشترك بين الوكالات في نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول، اعتُبر تقديم التغذية المدرسية لطلاب المدارس الابتدائية أمراً ذا أولوية لدى كاودا والمجتمعات المحيطة بها. ويُعد توفير التغذية المدرسية نقطة انطلاق في تقديم المساعدات إلى المناطق التي أصبح الوصول إليها ممكناً مؤخراً، مع إمكانية زيادة فرص الحصول على التعليم والتغذية على المدى الطويل. وقد قام البرنامج بتخزين مواد غذائية تكفي 13 ألف طفل من أطفال المدارس الابتدائية في جنوب كردفان ليقدمها لهم على مدى الثلاثة أشهر المقبلة.

وفي أوائل شهر ديسمبر/كانون الأول، وبعد أشهرٍ من المفاوضات، أتاحت الحكومة السودانية والحلو، رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان-الشمال، لوكالات الأمم المتحدة إمكانية الدخول إلى بلدة يابوس بولاية النيل الأزرق، وهي منطقة مُتنازَع عليها اجتاحتها الفيضانات في الآونة الأخيرة. وتولى عملية توزيع المساعدات الإنسانية المُقدَّمة من الأمم المتحدة لأول مرة منذ ما يقرب من عقد من الزمان، فريق مشترك بين وكالات الأمم المتحدة بقيادة البرنامج، حيث قدَّم مواد غذائية إلى نحو 10 آلاف شخص.

وقد تحقق ذلك بفضل عمل موظفي الأمم المتحدة بالسودان، وتقديم المساعدات عبر الحدود من جنوب السودان، وموافقة حكومة السودان على نقل المواد الغذائية عبر الحدود بين البلدين.

ويُبدي البرنامج وشركاؤه استعدادهم لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة؛ وفي الوقت نفسه، فإنهم يساعدون على تعزيز نظم الحماية الاجتماعية للاستجابة للتحديات الاقتصادية والحد من تأثير إصلاحات الدعم المُخطَّط لها. ويدعم البرنامج النازحين داخلياً، واللاجئين، والمُحتاجين عن طريق الجمع بين تقديم المساعدات النقدية، والمواد الغذائية، والقسائم. وهناك حاجة إلى المزيد من شبكات الأمان الاجتماعي الصارمة لحمايتهم من تأثير الإصلاحات الاقتصادية الكلية.

ويحتاج البرنامج إلى تمويل إضافي حتى يتمكن من الوفاء بالمتطلبات الإنسانية المتزايدة في شتى أنحاء السودان.

للحصول على صور ولقطات فيديو، يرجى مراسلة David.Orr@wfp.org.

Topics
جنوب السودان السودان المدير التنفيذي الدعم اللوجستي وشبكات إيصال المساعدات
اتصل بنا

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى متابعتنا على تويتر  WFP_AR@ وفيسبوك أو الاتصال:

عبير عطيفة، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة،

جوال: 00201066634352

بريد إلكتروني: abeer.etefa@wfp.org

 

عبد العزيز عبد المؤمن، برنامج الأغذية العالمي، الخرطوم،
 جوال: 00249912167055

بريد إلكتروني:  abdulaziz.abdulmomin@wfp.org