Skip to main content

برنامج الأغذية العالمي يقدم مساعدات نقدية إلى 50,000 شخص تضرروا من انفجار مرفأ بيروت

 يقوم برنامج الأغذية العالمي بتنفيذ هذا المشروع بالتعاون الوثيق مع جمعية الصليب الأحمر اللبناني وبدعم من منظمة شيلد (SHEILD) اللبنانية غير الحكومية.
يقوم برنامج الأغذية العالمي بتنفيذ هذا المشروع بالتعاون الوثيق مع جمعية الصليب الأحمر اللبناني وبدعم من منظمة شيلد (SHEILD) اللبنانية غير الحكومية.
بيروت – يعمل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في لبنان على زيادة حجم استجابته بعد الانفجار الذي ضرب العاصمة في أغسطس/آب من خلال تقديم مساعدات نقدية إلى 50000 شخص (10000 أسرة)، لمساعدتهم على تلبية الاحتياجات الأساسية مثل الغذاء والرعاية الصحية.

ستحصل العائلات المتضررة على تحويل شهري قدره 1,680,000 ليرة لبنانية اعتبارًا من منتصف سبتمبر/أيلول في إطار عملية من المتوقع أن تستمر لمدة ستة أشهر. تم تحديد الأشخاص الأكثر احتياجًا بناءً على تقييم أجراه برنامج الأغذية العالمي وشركاؤه في الأحياء المتضررة. سيستمر البرنامج في قبول طلبات المساعدة من خلال موقع التسجيل الذاتي على الإنترنت الذي تم إطلاقه في وقت سابق في سبتمبر/أيلول. ويقوم برنامج الأغذية العالمي بتنفيذ هذا المشروع بالتعاون الوثيق مع جمعية الصليب الأحمر اللبناني وبدعم من منظمة شيلد (SHEILD) اللبنانية غير الحكومية.

 

وقال عبد الله الوردات، مدير وممثل برنامج الأغذية العالمي في لبنان: "وقع الانفجار في الوقت الذي كان يعاني فيه لبنان من صدمتين شديدتين وهما الأزمة الاقتصادية المستمرة وتأثير إجراءات الإغلاق جراء جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، فالعائلات كانت تكافح من أجل تلبية احتياجاتها الأساسية حتى قبل الانفجار." وأضاف الوردات: "يعمل برنامج الأغذية العالمي على أرض الواقع منذ الأيام الأولى التي تلت الانفجار لمساعدة من هم في أمس الحاجة للدعم. وتأتي هذه المساعدات استمرارًا لاستجابتنا بعد جلب الطحين وتوفير الطرود الغذائية والوجبات الساخنة للأفراد والأسر المتضررة."

 

وقبل هذه العملية، وزع برنامج الأغذية العالمي أكثر من 2200 طرد غذائي إلى 7600 شخص في أحياء الكرنتينا، وبرج حمود، والجميزة، والجعيتاوي، والخندق الغميق في بيروت. كما تلقى شركاء محليون ومنظمات غير حكومية طرودًا غذائية من برنامج الأغذية العالمي لدعم المطابخ التي تحضر أكثر من 3000 وجبة يوميًا للأسر المتضررة والمتطوعين الذين يقومون بتنظيف الأحياء.

 

ومن أجل المساعدة في استقرار إمدادات الطحين وسعر ربطة الخبز، أدخل برنامج الأغذية العالمي أيضًا 12500 طن من الطحين إلى لبنان. وبعد اتفاق مع وزارة الاقتصاد والتجارة، بدأت المخابز في زيادة وزن كيس الخبز من 900 جرام إلى 1000 جرام، مما أتاح للأسر الحصول على رغيف إضافي في كيس الخبز الأساسي بنفس السعر خلال الستين يوماً المقبلة.

 

ويدعو برنامج الأغذية العالمي المتضررين من الانفجار والأزمة الاقتصادية إلى التسجيل للحصول على المساعدة باستخدام هذا الرابط: https://reg.scope.wfp.org/lb

Topics
لبنان حالات الطوارئ الأمن الغذائي حالات الطوارئ الصحية
اتصل بنا

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى متابعتنا على تويتر WFP_AR  @WFPLebanon@ وفيسبوك  أو الاتصال:

 

ملاك جعفر، برنامج الأغذية العالمي، بيروت، هاتف: 0096176320761

بريد إلكتروني: malak.jaafar@wfp.org

 

عبير عطيفة، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة، جوال: 00201066634352

بريد إلكتروني: abeer.etefa@wfp.org

 

ريم ندا، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة، جوال: 00201066634522

بريد إلكتروني: reem.nada@wfp.org