Skip to main content

يتسبب وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) في تعطيل العالم والحياة التي كنا نعرفها، فقد أدى إلى وقوع خسائر فادحة في الأرواح والأنشطة الاقتصادية. كما أن انتشاره السريع عالمياً يمثل تهديداً على الملايين الذين يعانون بالفعل من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية وتأثير النزاعات والكوارث الأخرى.

وللحد من تأثير هذا الوباء على الستة وثمانين مليون شخص الذين يعتزم البرنامج خدمتهم هذا العام، يعمل البرنامج على مواءمة خططه لضمان استمرار حصول هؤلاء الفئات على المساعدات التي يحتاجون إليها.

ومن منطلق خبرتنا الطويلة ومعرفتنا الواسعة في مجال الاستجابة الإنسانية والدعم اللوجستي وسلسلة الإمداد والاتصالات في حالات الطوارئ، والتغذية وغيرها من المجالات الرئيسية، فإننا على استعداد لتقديم المساعدة أثناء هذه الأزمة العالمية غير المسبوقة.