Skip to main content

جيانلويجي بوفون سفيراً للنوايا الحسنة لدى برنامج الأغذية العالمي

جيانلويجي بوفون سفيراً للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي. صورة: برنامج الأغذية العالمي/رين سكاليرد
جيانلويجي بوفون سفيراً للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي. صورة: برنامج الأغذية العالمي/رين سكاليرد
روما / تورينو - تم اليوم تعيين لاعب كرة القدم الإيطالي جيانلويجي بوفون سفيرا للنوايا الحسنة لدى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الذي يقع مقره الرئيسي بروما ويقدم مساعدات غذائية إلى أكثر من 90 مليون شخص من المتضررين من الصراعات والكوارث الطبيعية.

ويعتبر بوفون أحد أفضل حراس المرمى في تاريخ كرة القدم، حيث لعب 176 مباراة مع المنتخب الوطني الإيطالي وكان كابتن الفريق في 80 مباراة منهم. وخلال تاريخه الرياضي المتميز الذي استمر لمدة 20 عاماً، كان بوفون كابتن فريق يوفنتوس الإيطالي العريق لكرة القدم وحصل على لقب حارس مرمى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خمس مرات. وقد سجل بوفون الرقم القياسي لكونه صاحب أكبر سلسلة من الانتصارات دون أن يسجل هدفًا واحداً في مرماه في تاريخ بطولة دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

 

وقال ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "بالنيابة عن ما يقرب من 90 مليون شخص نخدمهم كل يوم، أود أن أتقدم بالشكر لجيجي بوفون لانضمامه للبرنامج ليكون سفيراً للنوايا الحسنة. فهو سوف يستخدم اليوم الشجاعة والمهارة والتفاني التي يتحلى بها وكان يطبقها في كل مباراة يلعبها في مساعدة الجياع والمحتاجين في جميع أنحاء العالم. وأنا أعتقد أنه قادر على تشجيع الكثيرين على الانضمام لفريق البرنامج للقضاء على الجوع." 

 

وقال جيانلويجي بوفون: "أشعر بالفخر الشديد بتعييني سفيراً للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي الذي يمثل وكالة الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الجوع في جميع أنحاء العالم حيث يساعد ملايين المحتاجين. أنا متحمس للقيام بهذه المهمة، ونشر هذه الرسالة المفعمة بالأمل، حيث أشهد لموظفي البرنامج بجهودهم الدؤوبة التي يبذلونها كل يوم في هذا المجال. فعملهم يستحق أن يُعلن للجميع كما يتعين نشر قصص الفئات الأقل حظاً. وأعتقد أنه يمكننا القضاء على الجوع عندما نعمل كفريق واحد!"

 

وقالت مارينا كاتينا رئيسة قسم سفراء النوايا الحسنة وتعزيز العلامة التجارية لدى البرنامج: "نحن بحاجة إلى توظيف الشعبية المذهلة التي يتمتع بها جيجي في التأكد من أن العالم يعرف عن ملايين الأشخاص الذين يعانون من الجوع والعمل الذي يقوم به البرنامج لتغيير حياتهم.". وأضافت: "تعتبر كرة القدم لغة عالمية. واذكر أنني في أحد الأيام زرت داراً للأيتام في بغداد، ولم نكن نتحدث اللغة نفسها. ولكن بمجرد أن علم الأطفال أنني إيطالية، بدأوا يهتفون بأسماء اللاعبين الإيطاليين من نادي يوفنتوس: مثل تريزيجيه، وبوفون، ودل بييرو، ومن ثم توطدت العلاقة بيننا."

وكما كان بوفون يمثل خط الدفاع الأخير لفريقه كحارس مرمى، فإنه سيساعد، بوصفه سفيراً للنوايا الحسنة، برنامج الأغذية العالمي في قيادة الهجوم على الجوع الذي يعاني منه 821 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

ومن خلال دوره كسفير للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي، ستتاح لجيانلويجي بوفون الفرصة للسفر إلى بعض البلدان البالغ عددها 83 بلداً حيث يساعد البرنامج المجتمعات على إعادة بناء حياتها وسبل كسب الرزق. وسيرى بنفسه ما الذي يقوم به البرنامج لإنقاذ الأرواح وتغيير الحياة وسيستخدم إمكاناته الكبيرة لإشراك الملايين من مشجعيه في العمل من أجل تحقيق عالم خالٍ تماماً من الجوع بحلول عام 2030.

 

موضوعات
إيطاليا سفراء النوايا الحسنة والمشاهير القضاء على الجوع
اتصل بنا

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى متابعتنا على تويتر WFP_AR@ وفيسبوك  أو الاتصال:

ريم ندا، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة،

هاتف: 0020225281730 توصيلة 2610، جوال: 00201066634522

بريد إلكتروني: reem.nada@wfp.org